المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إعادة تدوير مواد البناء خطوة على طريق الحد من الاحتباس الحراري

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قطاع البناء في فرنسا يتّجه إلى إعادة تدوير مخلفات البناء والهدم لاستخدامها من جديد في الخرسانة الأسمنتية
قطاع البناء في فرنسا يتّجه إلى إعادة تدوير مخلفات البناء والهدم لاستخدامها من جديد في الخرسانة الأسمنتية   -   حقوق النشر  AFP

يتّجه قطاع البناء في فرنسا إلى إعادة تدوير مخلفات البناء والهدم لاستخدامها من جديد في الخرسانة الأسمنتية، وذلك بهدف الحد من انبعاثات غازات معامل إنتاج الإسمنت المسبّبة للاحتباس الحراري.

ويقول الأمين العام للاتحاد الوطني لصناعات المحاجر ومواد البناء في فرنسا، ماثيو هيبلو، موضحاً أنه خلال العشرين عاماً الماضية، شهد قطاع إعادة تدوير مواد البناء قفزات نوعية في فرنسا، حيث تمّ تطوير مراكز استقبال ومعالجة مواد البناء ما أدى إلى ارتفاع معدّلات الإنتاج كمّاً ونوعاً.

وتابع هيبلو حديثه بالقول: "شهدنا خلال السنوات العشرة الماضية، زيادة بنحو 20 بالمائة لجهة استخدام مواد البناء المعاد تدويرها".

ويضيف هيبلو أنه يتم جلب الخرسانة المستعملة إلى منشأة إعادة التدوير من مناطق مختلفة من البلاد، وقال: لدينا منشأة تتيح لنا مساحتها الشاسعة إمكانية جمع مخلفات عمليات الهدم بحيث نحصل على كميات كافية لتشغيل آلات المعالجة، وبعد عملية ذلك، يتم تحويل المواد المُعالجة إلى وحدة أخرى من المنشأة حيث يتم تصنيع الخرسانة لتكون جاهزة للاستخدام في عمليات البناء.

ووفقاً لكثير من الخبراء والناشطين في مجال مكافحة التغير المناخي، فإن إنتاج مادة الإسمنت، يشكّل نحو 5 بالمائة من إجمالي انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون المسبب للاحتباس الحراري.

وازدادت حرارة كوكب الأرض أكثر من درجة مئوية واحدة منذ منتصف القرن الـ19، ما أدى إلى زيادة الاضطّرابات المناخية في مختلف أنحاء العالم، كالأعاصير والفيضانات وموجات الحرّ الشديد والأمطار الغزيرة.

وذكرت جمعية المهندسين الكهربائيين الأميركية في تقرير أصدرته صيف العام 2018، أن كميات كبيرة من ثاني أوكسيد الكربون تنبعث أثناء تحويل الحجر الكلسي إلى الجير الحيّ وهو المكوّن الأساس للإسمنت، وتتمّ عملية التحويل في فرن يتم تسخينه بحرق الوقود الأحفوري ما يؤدي إلى إطلاق كمية كبيرة من ثاني أوكسيد الكربون.

المصادر الإضافية • أ ف ب