المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بالفيديو: الهند تحتفل بجرعة لقاح كوفيد-19 رقم مليار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
euronews_icons_loading
الهند تحتفل بجرعة لقاح مضاد فيروس كورونا رقم مليار
الهند تحتفل بجرعة لقاح مضاد فيروس كورونا رقم مليار   -   حقوق النشر  AFP

قالت وزارة الصحة الهندية إن الهند أعطت حتى الخميس مليار جرعة من لقاح كوفيد-19، بعد ستة أشهر على الارتفاع الكبير في عدد الحالات التي أثارت مخاوف من انهيار النظام الصحي في البلاد.

وقالت الحكومة إن حوالي ثلاثة أرباع البالغين في البلاد التي تعد 1,3 مليار نسمة، تلقوا جرعة لقاح وحوالى 30% تم تحصينهم بالكامل.

ومع ذلك، لم يتم تطعيم مئات ملايين الهنود الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا ويشكلون 40% من السكان.

شهدت الهند ذروة في الحالات في نيسان - أبريل وأيار - مايو حيث سجلت أكثر من 400 ألف إصابة وأربعة آلاف حالة وفاة يوميا. وعجزت العديد من المستشفيات المكتظة بالمرضى عن مواجهة الوضع ومحارق الجثث عملت على مدار الساعة.

ومذاك انخفضت الحالات بشكل حاد مع أقل من 15 ألف إصابة في اليوم، وعادت معظم الأنشطة إلى طبيعتها.

وسجلت بومباي العاصمة الاقتصادية للهند، مؤخرًا يومًا دون أي وفيات مرتبطة بكوفيد، للمرة الأولى منذ بداية الوباء.

ووجه رئيس الوزراء ناريندرا مودي كلمة شكر للعاملين في المجال الصحي. تم نشر إعلانات خاصة في المحطات والمطارات، وأضيئت معالم أثرية بألوان العلم الوطني للاحتفال بهذا الإنجاز.

للاحتفال بهذا الحدث، سيقدم وزير الصحة مانسوخ ماندافيا أغنية جديدة يؤديها المغني كايلاش خير وإنتاجا سمعيا بصريا في القلعة الحمراء، المعلم التاريخي في نيودلهي. وكتب في تغريدة "نهنئ الهند! هذه نتيجة القيادة الحكيمة لرئيس الوزراء صاحب الرؤية مودي".

"الموجة الثانية فتحت أعيننا"

الهند هي الدولة الثانية التي أعطت مليار جرعة لقاح بعد الصين، التي أعطت أكثر من 2,3 مليار جرعة وفقًا لبكين. بدأت الهند التطعيم في كانون الثاني-يناير، وبعد بداية بطيئة باتت الآن تعطي ثمانية ملايين جرعة في اليوم.

قال ريهام علي، ويعمل سائق سيارة اجرة في نيودلهي بعد أن تلقى جرعة اولى "خلال الموجة الأولى أتذكر أنني سمعت أشخاصا يتساءلون عما إذا كان فيروس كورونا حقيقيًا أم لا". وأضاف "الآن يعرف الناس أن الفيروس حقيقي وتراجع التردد. الموجة الثانية فتحت أعيننا".

استؤنفت صادرات اللقاحات التي توقفت في بداية العام، موقتًا وتؤكد السلطات أن "صيدلية العالم" ستستعيد نشاطها بالكامل في 2022. ومع رفع معظم القيود، تمكنت الحشود من الاحتفال بموسم الأعياد الدينية الرئيسي في الهند هذا الشهر للمرة الأولى منذ عامين.

ومع ذلك أثارت الاحتفالات مخاوف بشأن موجة جديدة من الإصابات، وشجعت الحكومة السكان على تلقي جرعة جديدة من اللقاح. والأسبوع الماضي أوصت مجموعة من الخبراء من هيئة تنظيم الأدوية الهندية باستخدام كوفاكسين، أحد لقاحات كوفيد-19 السبعة المعتمدة في الهند لمن تقل أعمارهم عن 18 عامًا.

وصرحت الطبيبة غانغانديب كانغ من كلية الطب المسيحية في فيلور بولاية تاميل نادو (جنوب شرق) "أعتقد أنه من غير المرجح أن نشهد موجة ثالثة تشبه الموجة الثانية بأي شكل من الأشكال".

وقالت لفرانس برس إنه سيناريو لا يمكن أن يحدث إلا "إذا ظهرت متحورة جديدة تماما من الفيروس. سنشهد عندئذ جائحة جديدة".

رسميًا، سجلت الهند ما يزيد قليلاً عن 34 مليون إصابة وحوالى 452 ألف حالة وفاة منذ بداية الوباء، على الرغم من أن هذا الرقم يُعتبر عمومًا أقل من الواقع بكثير.