euronews_icons_loading
صحفيون يتعرضون للضرب على يد عناصر طالبان خلال تغطية مظاهرة نسائية في كابول

تعرض عدد من الصحفيين للضرب على يد عناصر طالبان لمنع تغطية تظاهرة نسائية في وسط كابول الخميس. واستطاعت مجموعة مكونة من 20 امرأة أن تسير بشكل استثنائي في وسط كابول لأكثر من ساعة ونصف للدفاع عن حقهن في الدراسة والعمل، من دون أن يتعرضن للضرب او الاعتقال من قبل طالبان.

ورددت المتظاهرات شعارات "بطالة وفقر وجوع" و "نريد العمل" بينما طالبن fإعادة فتح مدارس الفتيات. وقام عناصر الحركة بالتضييق على الاحتجاج عقب وصول الصحفيين. ومُنعت وسائل الإعلام الحاضرة من الاقتراب من المسيرة أو تصويرها وتصدى مقاتلو طالبان للصحفيين بعنف.

وتعرض صحفي للضرب بعقب بندقية ثم طرد من المسيرة وهدده أحد عناصر طالبان المتواجدين. وكان بعض العناصر مسلحين برشاشات "ايه كاي-47" أو "أم-16".

viber

وفضت حركة طالبان آخر مظاهرة نسائية في 30 أيلول/سبتمبر خلال دقائق.

No Comment المزيد من