المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تدريبات عسكرية أمريكية بحرينية على استخدام قوّة مسيّرة في مياه الخليج لأول مرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
تدريبات عسكرية في مضيق هرمز.
تدريبات عسكرية في مضيق هرمز.   -   حقوق النشر  أ ف ب- البحرية الأمريكية

أجرت البحرية الأمريكية والبحرينية الثلاثاء تدريبات مشتركة، معلنة انطلاق سلسلة تمارين بين القوات الأمريكية مع شركائها في منطقة الخليج لدمج أنظمة مسيّرة في العمليات البحرية الإقليمية.

وكان الأسطول الأمريكي الخامس المتمركز في البحرين قد أعلن الشهر الماضي أنه أطلق قوة جديدة في الخليج لدمج الطائرات بدون طيار والسفن غير المأهولة والذكاء الاصطناعي في عملياته، قائلاً إن هذه "القوة-59" تعتمد على "التعاون الاقليمي".

جاء إعلان القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية وسط توترات بحرية بين إيران وعدوتها إسرائيل التي قامت البحرين بتطبيع العلاقات معها العام الماضي.

ومنذ شباط/فبراير، يقول محللون إن إيران وإسرائيل منخرطتان في ما وصفوه بـ"حرب الظل"، حيث تعرّضت سفن لهجمات في مياه الخليج والبحر الأحمر.

في آب/أغسطس الماضي، رفضت إيران مزاعم غربية بأنّ طائراتها المسيّرة استخدمت في هجوم على ناقلات نفط، بينما اتّهمت إسرائيل بتلفيق "السيناريو" في محاولة لتقويض الجمهورية الإسلامية.

وقال المتحدث باسم البحرية الأمريكية تيم هوكينز إن التدريبات المشتركة التي أجريت الثلاثاء مع البحرين ويُطلق عليها اسم "نيو هورايزون"، هي جزء من الجهود المبذولة للمساعدة في تعزيز الوعي بالمجال البحري والردع والشراكات.

وهذه المرة الأولى التي تدمج فيها البحرية الأمريكية السفن غير المأهولة مع السفن المأهولة في مياه الشرق الأوسط.

وقال هوكينز لوكالة فرانس برس "نضع سفينتين من دون طيار تحت مسمى مانتاس تي -12 في المياه"، وذلك بالقرب من سفينتين من القوة البحرية الملكية البحرينية. وتابع "سيساعدنا هذا الأمر على فهم كيف يمكننا استخدام هذه السفن لتعزيز الوعي بالمجال البحري، وهو أمر مهم للغاية للحفاظ على الاستقرار والأمن الإقليميين".

تطل البحرين على بحر الخليج وتقع على مقربة من مضيق هرمز الاستراتيجي، وهو ممر يقل عرضه عن 40 كيلومترا عند أضيق نقطة فيه، وقد شهد مواجهات بين السفن البحرية الأمريكية والإيرانية في الماضي.

viber

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن سحبت في شباط/فبراير الماضي حاملة طائرات من الخليج في إشارة إلى احتمال تخفيف حدة التوترات مع إيران التي تصاعدت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

المصادر الإضافية • أ ف ب