المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدانة رجل أعمال في قضية تحطم طائرة كانت تقل اللاعب الأرجنتيني سالا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل الأعمال ديفيد هندرسون
رجل الأعمال ديفيد هندرسون   -   حقوق النشر  GEOFF CADDICK/AFP

أدين رجل أعمال بريطاني نظّم رحلة الطائرة التي تحطمت أثناء نقلها لاعب كرة القدم الأرجنتيني إيميليانو سالا من فرنسا إلى بريطانيا في يناير – كانون الثاني عام 2019.

وتوفي كل من سالا عن عمر 28 عاما وقائد الطائرة ديفيد إبوتسون إثر تحطم الطائرة الخاصة ذات المحرك الواحد في القنال الإنجليزي بينما كان اللاعب في طريقه لإكمال انتقاله من نادي نانت الفرنسي إلى كارديف سيتي.

وتم العثور على جثة سالا في القنال بعد أسبوعين من الحادث ولم يعثر على جثة إبوتسون (59 عاماً) حتى الآن.

وأدانت محكمة كارديف رجل الأعمال ديفيد هندرسون (67 عاماً) بتهمة تعريض سلامة الطائرة للخطر وذلك بعد أن طلب من إبوتسون قيادتها يوم الحادث على الرغم من عدم حصوله على رخصة الطيران التجاري كما أنه لم يكن مؤهلاً للطيران ليلاً.

وأظهرت التحقيقات أيضاً انتهاء صلاحية فترة تقييم إبوتسون لقيادة طراز الطائرة المنكوبة "بايبر ماليبو".

وقال المدعي العام مارتن جودي للمحلفين إن هندرسون أرسل رسالة نصية إلى عدد من الأشخاص عقب تحطم الطائرة وطالبهم بالتزام الصمت تجاه الواقعة.

وأضاف جودي أن هندرسون كان "متهورا أو مهملا" في طريقة تنظيمه لرحلات الطائرة ووضع مصلحة عمله فوق سلامة الركاب وخلق ثقافة عمل لتبرير خرق لوائح الملاحة الجوية بين الطيارين الذين وظفهم.

ودافع المحامي ستيفن سبنس عن هندرسوين بالقول إن تصرفات موكله كانت "مجرد خطأ في معاملات ورقية" ولم تؤد إلى احتمال وجود خطر. وأضاف بأن إبوتسون كان "طياراً متمرساً" منذذ عقود وقطع رحلات بلغ إجمالي مسافاتها حوالي 3500 ميل طيران.