المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لا ذكر ولا أنثى.. الخارجية الأمريكية تصدر أول جواز سفر "إكس"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
لا ذكر ولا أنثى.. الخارجية الأمريكية تصدر أول جواز سفر "إكس"
حقوق النشر  Thomas Peipert/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها أصدرت أول جواز سفر لتصنيف جنس "X" لدانا زيم، وهو مواطن أمريكي يقدم نفسه على أنه ليس ذكراً ولا امرأة. وكان زيم يخوض معركة قانونية مع الدائرة منذ عام 2015 بهدف الحصول على جواز سفر مختلف.

وفي الـ63 من العمر، قال زيم إن الحصول على جواز السفر هذا، أمر مفرح حقاً، آملاً في أن يكون مثالاً لجيل الشباب الذي عليه تكثيف نضاله للحصول على حقوقه بعد أن حصل على اعتراف قانوني يُعد نقطة انطلاق جيدة للحقوق المدنية.

وبحسب ما تشير إلى وثائق من المحاكمة، وُلد زيم بخصائص جنسية جسدية ملتبسة، لكنه نشأ كصبي في أسرته، وخضع للعديد من العمليات الجراحية التي فشلت في جعله يبدو كذكر بالكامل.

وفقا لملفات المحكمة، خدم في البحرية كذكر، لكنه عرف من بعد بأنه ثنائي الجنس (أي شخص ولد بجنس وسط- أو إنترسكس كما تقال باللغة الإنجليزية).

وقالت ماريا سجودين، المديرة التنفيذية بالإنابة للجنة العالمية لحقوق الانسانية للمثليين والمثليات، وهي أيضاً عضو في مجتمع الميم، إنها ممتنة من قدرتها على النضال في المحكمة لتحقيق "سابقة جديدة".

وكانت وزارة الخارجية قد صرحت في حزيران / يونيو أنها تتجه نحو إضافة علامة جنس ثالث للأشخاص غير ثنائيي الجنس وثنائيي الجنس وغير المطابقين للجنس، لكن ذلك سيستغرق وقتاً بسبب التحديثات المطلوبة لأنظمة الكمبيوتر الخاصة بها. وتتوقع أن تكون قادرة على تقديم خيار الجنس الثالث على نطاق أوسع في عام 2022.

المصادر الإضافية • أ ب