المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعماء أخطر العصابات النيوزيلندية يحثون السكان على تلقي لقاح كوفيد-19

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أعضاء من عصابة لراكبي الدراجات النارية قبل أداء هاكا أمام حشد من الناس خارج مسجد النور في كرايستشيرش، نيوزيلندا.
أعضاء من عصابة لراكبي الدراجات النارية قبل أداء هاكا أمام حشد من الناس خارج مسجد النور في كرايستشيرش، نيوزيلندا.   -   حقوق النشر  AFP

صور 7 زعماء من أخطر وأهم العصابات في نيوزيلندا شريط فيديو مشترك، فيه حضّوا السكان على تلقي لقاح ضد كوفيد-19، وسط موجة جديدة من الوباء حملتها المتحورة دلتا. 

ووفقا لصحيفة "ذي غارديان البريطانية، تم تسجيل الفيديو الذي تبلغ مدته 4 دقائق بتكليف من وزير التنمية ويليام جاكسون، بعد نقاشات أجراها مع الزعماء السياسيين. 

حماية العائلة والأطفال

يقول دينيس أورايلي، وهو زعيم عصابة "بلاك باور"، انضم إلى العصابة عندما كان 19 عاماً، إنه تلقى عدة طلقات (shots) في حياته، كما أنه تلقى جرعتين (Two shots) من لقاح كورونا، داعياً جميع السكان إلى القيام بالمثل. 

أمّا هاري تام، قائد عصابة "مونغريل موب" فقال "نريد حماية أنفسنا وعائلاتنا. ويجب أن يعي الجميع شيئاً مهماً وهو أن الأمر لا يتعلق بتأكيد الحكومة ضرورة تلقي اللقاح، بل بتأكيد خبراء الصحة أهمية هذا الأمر. وهذا يدفعنا إلى التطعيم لحماية أنفسنا".

وقال مايكل تي بو، وهو عضو في عصابة "بلاك باور": أنا أب وجد وعم وأخ. لقد تلقيت اللقاح من أجل حماية أطفال عائلتي وينبغي أن يفعل الجميع ذلك لحماية أطفالهم وأحفادهم".

ويتفشى وباء كوفيد-19 بشكل ملحوظ في ثلاث عصابات نيوزيلندية على الأقل، مما شجع مسؤولي الصحة التوجه إلى زعماء العصابات لإقناع الأشخاص التابعين لهم بضرورة تلقي اللقاح، خصوصاً في ظل صعوبة تقبل النصائح الحكومية في هذه الأوساط.

المصادر الإضافية • صحيفة الغارديان البريطانية