لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نيوزلندا تمنع السباحة مع الدلافين بسبب "الحب القاتل"

 محادثة
دولفين "عنق الزجاجة"
دولفين "عنق الزجاجة" -
حقوق النشر
رويترز ـ مايك بليك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

منعت السلطات النيوزلندية السيّاح من السباحة واللعب مع الدلافين قبالة سواحل الجزيرة الشمالية للبلاد، بسبب مشاعر المحبّة التي تتملك الناس اتجاه هذا الكائن البحري اللطيف حين يشاطرونه اللعب، الأمر الذي يتسبب في بعض الأحيان باضطّراب في سلوكه.

وكانت سواحل الجزيرة الشمالية شهدت انخفاضاً حاداً في أعداد الدلافين وسط ارتفاع معدلات نفوق عجول الدلافين على مدار العقدين الماضيين.

وذكرت الحكومة في بيان، تلقّت "يورونيوز" نسخة منه أن السباحة مع دولفين"عنق الزجاجة" في خليج الجزر ستكون محظورة لمدة ثلاث سنوات.

وأضاف البيان أنه سيسمح للقوارب السياحية بمراقبة الثديات البحرية لمدّة تتراوح بين عشرين دقيقة وثلاثين دقيقة، وذلك في أوقات معينة صباحاً أو مساءً، من أجل إعطاء الدلافين وقتاً تأكل فيه وتخلد للراحة فيها بعيداً عن أجواء اللعب المتعبة.

ووفقاً للأبحاث والدراسات فإن هناك انخفاضاً في أعداد دلافين "عنق الزجاجة"التي تزور خليج الجزر بنسبة بلغت 66 بالمائة، فيما بلغ معدّل وفيات الدلافين في المنطقة المذكور ة نسبة 65 بالمائة وهي النسبة الأعلى في العالم، حسب ما ذكر البيان.

وبيّنت الأبحاث أن اللعب مدّة طويلة مع دلفين "عنق الزجاجة" يترك أثراً سلبياً على سلوكه المتعلق بالغذاء والراحة، ولمّا كان الناس يتملكهم الحب اتجاه هذا الحيوان الوديع والرغبة في اللعب معه أطول مدّة ممكنة، فقد يؤدي الأمر إلى نفوقه، وقد يصلح لهذا المقام المثل العربي القائل: "ومن الحب ما قتل".

للمزيد في "يورونيوز":