مقتل 3 أشخاص في انزلاق للتربة بالعاصمة الجزائرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
 انجراف للتربة في الجزائر نتيجة الفيضانات
انجراف للتربة في الجزائر نتيجة الفيضانات   -   حقوق النشر  أ ف ب

قُتل ثلاثة أشخاص بعدما جرفت مياه الأمطار الغزيرة منزلهم في بلدية الرايس حميدو في العاصمة الجزائرية، بحسب ما أفادت الحماية المدنية الخميس.

وقال جهاز الدفاع المدني في بيان، إن "وحدات الحماية المدنية لولاية الجزائر تدخلت عند الساعة 03,06 (02,06 ت غ) على إثر انجراف للتربة أدى إلى انهيار بناية فوضوية في المكان المسمى حي العصافير ببلدية الرايس حميدو".

وأضاف البيان، أنه "تم انتشال ثلاثة ضحايا متوفين" يبلغون من العمر 17 و18 و33 عاما موضحا أن جميعهم ذكور.

ويقع حي العصافير "الفوضوي" وهي التسمية التي تطلقها السلطات على المباني المشيدة من دون رخص بناء، على هضبة ترابية في بلدية الرايس حميدو المطلة على البحر.

وكان ثلاثة أشخاص آخرين لقوا حتفهم في مكان غير بعيد في بلدية بولوغين، بعد انهيار مسكنهم نتيجة الأمطار الغزيرة مساء الثلاثاء.

وكانت مصالح الأرصاد الجوية أصدرت نشرية خاصة عن تساقط أمطار رعدية تصل الى 80 ملم في المناطق الساحلية، ومنها العاصمة.

وشهدت الجزائر في أيار/مايو أمطارا غزيرة أدت الى مصرع سبعة أشخاص في عدة مناطق.

أما أكبر حصيلة منذ بداية السنة فكانت في العاشر من آذار/مارس حين تسببت السيول الجارفة في مقتل عشرة أشخاص بينهم خمسة أطفال في ولاية الشلف غرب الجزائر.