المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: السودانيون منقسمون بين مؤيد ومعارض لتشكيل مجلس سيادة انتقالي لقيادة البلاد

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
مظاهرة بالخرطوم في السودان.
مظاهرة بالخرطوم في السودان.   -   حقوق النشر  أ ب

انقسمت ردود الفعل في العاصمة السودانية الخرطوم بشأن قرار الحاكم الفعلي للبلاد اللواء عبد الفتاح البرهان تعيين مجلس انتقالي جديد بعد الانقلاب العسكري الذي قاده الشهر الماضي. واعتبر بعض السودانيين هذا القرار "غير عادل" فيما أشاد آخرون بهذه الخطوة ووصوفوها "بـالممتازة".

شكل الفريق الأول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش السوداني مجلس سيادة انتقاليا جديدا استبعد منه أربعة ممثلين لقوى الحرية والتغيير، التحالف المدني المنبثق من الانتفاضة التي أسقطت عمر البشير في العام 2019، بحسب ما أعلن الخميس التلفزيون الرسمي.

وأكد التلفزيون أن البرهان احتفظ بمنصبه رئيسا للمجلس كما احتفظ الفريق الأول محمد حمدان دقلو (حميدتي) قائد قوة الدعم السريع، المتهم بارتكاب تجاوزات إبان الحرب في دارفور وأثناء الإنتفاضة ضد البشير، بموقعه نائبا لرئيس المجلس.

وكان البرهان قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد بعد الانقلاب الذي قاده في الـ 25 تشرين الثاني/أكتوبر الماضي على شركائه المدنيين. وأعلن البرهان حل كلاّ من مجلس السيادة الذي كان يترأسه، والحكومة برئاسة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وغيرها من المؤسسات، التي كان يفترض أن تؤمن مسارا ديمقراطيا نحو الوصول إلى انتخابات وحكم مدني.

المصادر الإضافية • أ ف ب