المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن والرئيس الصيني يبحثان كيفية تنسيق المواقف بشأن الملف النووي الإيراني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن والرئيس الصيني يبحثان كيفية تنسيق المواقف بشأن الملف النووي الإيراني
بايدن والرئيس الصيني يبحثان كيفية تنسيق المواقف بشأن الملف النووي الإيراني   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول أمريكي كبير يوم الثلاثاء إن الرئيسين الأمريكي جو بايدن والصيني شي جين بينغ بحثا كيفية تنسيق مواقف البلدين قبل استئناف المحادثات غير المباشرة بين أمريكا وإيران يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني والرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وسيجتمع مسؤولون من إيران والدول الست التي أبرمت الاتفاق في فيينا لمعرفة ما إذا كانت طهران وواشنطن على استعداد للامتثال مجددا للاتفاق الذي قلصت إيران بموجبه برنامجها النووي مقابل رفع عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

والدول الست الموقعة على الاتفاق مع إيران هي بريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة.

وفي عام 2018، أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي بين القوى الكبرى المعروفة باسم مجموعة خمسة+واحد وإيران وأعاد فرض العقوبات الأمريكية الصارمة، مما دفع طهران إلى البدء في انتهاك قيودها النووية بعد حوالي عام.

وقال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جاك سوليفان في لقاء عبر الإنترنت “أتيحت الفرصة للرئيسين للتحدث بشأن كيفية تنسيق مواقفنا قبل اجتماع 29 نوفمبر حتى تتخذ مجموعة خمسة+واحد موقفا موحدا في التعامل مع إيران ومحاولة تمهيد الطريق للعودة إلى الاتفاق”.

وتجرى المحادثات الأمريكية الإيرانية بشكل غير مباشر وتشهد قيام مسؤولين من الدول الأخرى بالتحرك جيئة وذهابا بين الجانبين نظرا لأن طهران ترفض الاتصال المباشر مع المسؤولين الأمريكيين.