المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السرطان يغيب "السوبر وومن" سلمى الزرقا والإعلامية أسماء مصطفى في يوم واحد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
محاربة السرطان سلمى الزرقا والإعلامية المصرية أسماء مصطفى
محاربة السرطان سلمى الزرقا والإعلامية المصرية أسماء مصطفى   -   حقوق النشر  (مواقع التواصل)

شهدت منصات التواصل الاجتماعي لحظات حزن شديد إثر إعلان وفاة المصرية سلمى الزرقا، اليوم الإثنين، التي عرفت بكونها واحدة من أشهر محاربات سرطان بعد إصابتها به منذ حوالي ست سنوات ما أدى إلى بتر ذراعها.

كذلك توفيت الإعلامية أسماء مصطفى، وهي من أبرز الوجوه الإعلامية في مصر، بعد صراعها مع مرض السرطان الذي أعلنت الإصابة به في شهر أبريل - نيسان الماضي.

سلمى.. صراع السرطان

تم تشخيص إصابة سلمى بسرطان العظام منذ حوالي ست سنوات. وانتكست حالتها بعد مضاعفات سرطان الدم وزرع نخاع العظم قبل 19 أشهر، فكان القدر أسرع من شفائها وفارقت الحياة.

كانت سلمى واحدة من أشهر محاربات السرطان ومنحت المرضى الأمل في الشفاء عبر مواقع التواصل بعبارات مثل "أنا أقاتل من أجل حياتي".

وبعد بتر ذراعها، قالت إن سرطان العظام لم يستطع هزيمتها وأصرت على أن تنهي درجة الماجستير وتعلمت الكتابة باليد اليسرى من أجل مناقشة الدكتوراه.

وفي آخر منشور لها، أشارت سلمى إلى صعوبة تحملها للمرض، قائلة: "في كل معركة أخوضها، أقول لنفسي إنها ستكون الأصعب والأخيرة، ثم ألقي بها من على منحدر الجبل مرارا وتكرارا، وفي كل مرة في مكان أعمق وأغمق.. فلنقبل الواقع ونتقبل الألم ونجد الشجاعة للمضي قدما".

وودعت سلمى الحياة بالشهادتين وسورة الفجر وكتبت عبر تطبيق "ستوري" إنستغرام: "أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله.. بحبكم".

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات تنعي الراحلة. وكتبت نهى ماهر: "توفيت اليوم د .سلمى زرقا محاربة السرطان التي جعلها تفقد أحد ذراعيها ولكن استمرت حياتها دون أن تشعر كل ما حولها بأنها تعاني بل أنها كانت نموذج جميل جداً لكل من يتابعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فكانت تحارب سرطان العظام منذ ما يقارب من 4 سنوات وواجهت حرب قوية جداً مع هذا المرض".

ونشر المغني المصري عمر كمال صورتين لسلمى الزرقا والإعلامية أسماء مصطفى معلقا: "الاتنين ماتوا بالسرطان ف نفس اليوم ربنا يرحمهم ويشفى كل مرضانا.. أدعولهم بالرحمة".

وداعا أسماء مصطفى

حرصت أسماء مصطفى طوال فترة معاناتها مع مرض السرطان على مشاركة متابعيها تفاصيل رحلتها في العلاج، بما في ذلك خضوعها لعدد من العمليات الجراحية وجلسات العلاج الكيماوي.

واستقبل مذيعو برنامج "هذا الصباح" خبر وفاة زميلتهم بالبكاء على الهواء، كما نعى الراحلة عدد كبير من الإعلاميين والشخصيات العامة.

اشتهرت أسماء من خلال تقديم برامج صباحية معروفة في مصر، منها "صباح الورد" و"نهار جديد". وقبل عملها في التلفزيون، بدأت مشوارها المهني في عدد من المؤسسات الصحفية بعد تخرجها من كلية التجارة وإدارة الأعمال.

نشر أحمد راضي مقبول تغريدة عبر موقع تويتر: "الإعلامية في ذمة الله بعد صراع طويل مع مرض السرطان.. نلتقيكِ في الجنة يا طيبة يا نقية".

ونشرت الإعلامية المصرية بسمة وهبة صورة للراحلة معلقة عليها: "مكنتش اتخيل يا أسماء ان حييجي يوم واقول الله يرحمك آخر مكالمه بينا اتفقنا انك حتقوي وكنتي كلك امل تخفي وقلتيلي انا بتحسن بس القدر قرر وربنا استردك له وانتم السابقون ونحن الاحقون..مسافه السكه يا اسماء ..بحبك وحتوحشيني".

كما نعى الممثل المصري محمد هنيدي في تغريدة عبر حسابه الرمسي على تويتر: "أسماء مصطفى وسلمى الزرقا .. الأولى بقالها سنة بتحارب السرطان والتانية ست سنين .. ولاخر دقيقة مستسلموش .. ربنا يرحمهم ويشفى مرضانا يارب".