المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوميكرون تتسبب في إغلاق الحدود حول العالم ولندن تدعو إلى اجتماع طارىء لوزراء الصحة في مجموعة السبع

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  أ ب

انتشرت المتحورة الجديدة لفيروس كورونا "أوميكرون" التي تحتوي على نسخ عديدة في أنحاء العالم الأحد، فدفعت دولا إلى إغلاق حدودها وأخرى لإعادة فرض القيود فيما ساد القلق حيال جهود مكافحة الوباء المستمرة منذ نحو عامين.

لندن تدعو إلى اجتماع طارىء الإثنين لوزراء الصحة في مجموعة السبع

أعلنت الحكومة البريطانية التي تتولى الرئاسة الدورية لمجموعة السبع، الأحد أنها دعت إلى "اجتماع طارىء" الإثنين لوزراء الصحة في المجموعة بهدف بحث قضية المتحورة الجديدة لفيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة البريطانية في بيان إن "اجتماعا طارئا لوزراء الصحة في مجموعة السبع سيعقد الإثنين 29 تشرين الثاني/نوفمبر لمناقشة تطور الوضع المتصل بأوميكرون"، وذلك بعد رصد إصابات عدة في أوروبا بينها ثلاث في المملكة المتحدة.

منظمة الصحة العالمية

دعت منظمة الصحة العالمية الدول الأحد الى "إبقاء الحدود مفتوحة" بينها في وقت تكثف فرض القيود على السفر الى الدول الافريقية مع تفشي المتحورة الجديدة لفيروس كورونا في أنحاء العالم.

وقالت المنظمة في بيان ان "منظمة الصحة العالمية تقف الى جانب الدول الافريقية وتوجه نداء لابقاء الحدود مفتوحة"، داعية الدول الى "تبني مقاربة علمية" تستند الى "تقييم المخاطر".

جنوب إفريقيا

دعا رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا مساء الأحد الدول التي فرضت على مواطنيه قيودا على سفرهم بعد رصد متحورة جديدة لفيروس كورونا، إلى رفعها في شكل "فوري وعاجل"، معتبرا أن الاجراء يفتقر إلى "مبرر علمي".

وأعرب في مداخلة متلفزة عن "خيبة أمله الكبيرة" حيال إغلاق الحدود "غير المبرر تماما" والذي يبدو بمثابة "تمييز بحق بلادنا" والبلدان المجاورة التي طاولها الإجراء نفسه.

المغرب

المغرب كان بين الدول الأكثر تشددا في إجراءاته فأصدر قرارا بتعليق جميع رحلات الركاب الوافدة إليه لمدة أسبوعين جرّاء أوميكرون نظرا "للتفشي السريع" للمتحورة "خصوصا في أوروبا وإفريقيا"، وفق بيان اللجنة الوزارية لتتبع كوفيد.

النمسا

ورغم القلق الواسع، تظاهر عشرات الآلاف في النمسا احتجاجا على قرار للحكومة يفرض على السكان تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد، في خطوة غير مسبوقة في الاتحاد الأوروبي.

وأفاد المستشار النمسوي ألكسندر شالنبرغ أن قرار الحكومة يمثّل "تدخلا صغيرا" مقارنة بالسيناريو البديل في بلد سجّل معدل تطعيم بين الأقل في غرب أوروبا.

فرنسا وألمانيا

وبينما بدأت دول أوروبية عدة، بما فيها ألمانيا وفرنسا، فرض القيود مجددا للحد من تفشي الوباء، أيّد غالبية السويسريين قانونا بشأن شهادة كوفيد الصحية في استفتاء الأحد.

بريطانيا

دافعت الحكومة البريطانية الأحد عن سرعة استجابتها لمواجهة المتحورة أوميكرون الجديدة مع تأكيد السلطات تسجيل ثالث إصابة بها في البلاد، محذرة من ظهور مزيد من الإصابات.

وأعلن وزير الصحة ساجد جاويد إعادة العمل بالزامية وضع الكمامات في المتاجر ووسائل النقل العامة في بريطانيا الثلاثاء، لكنه طلب من العائلات التحضير لاحتفالات عيد الميلاد "كالمعتاد"، على الرغم من القيود الجديدة.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد أعلن إجراءات أكثر صرامة في مؤتمر صحافي السبت، بعد ساعات من تأكيد بريطانيا أول إصابتين بأوميكرون، لكنه لم يحدد موعد دخولها حيز التنفيذ.

وسجلت إصابة ثالثة بأوميكرون الأحد من قبل هيئة الأمن الصحي في البلاد، لكنها قالت إن المصاب غادر البلاد بعد زيارة منطقة وستمنستر في لندن حيث يقع مقر البرلمان، عقب وصوله من جنوب إفريقيا.

وأضافت "من المرجح جدا تسجيل مزيد من الإصابات خلال الأيام المقبلة (...) مع تكثيف الكشف عنها من خلال التتبع المركّز للمخالطين".

في هذه الأثناء أعلنت الخطوط الجوية البريطانية اتخاذها "القرار الصعب" بتعليق الرحلات الجوية الى هونغ كونغ بعد ثبوت إصابة أحد أفراد طاقمها بكوفيد.

وتم حظر السفر الى بريطانيا من 10 دول إفريقية بسبب المتحورة أوميكرون، لكن جاويد أقر بأن مئات الركاب وصلوا على متن رحلات جوية من جنوب افريقيا الجمعة بدون اجراء فحوص.

المفوضية الأوروبية

وقالت رئيسة المفوضية الاوروبية اورسولا فون دير لايين الاحد من لاتفيا "نعلم أننا نخوض الآن سباقا مع الوقت"، موضحة أن "العلماء والشركات المصنعة (للقاحات) يحتاجون إلى ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع لتكوين رؤية شاملة عن خصائص طفرات المتحورة أوميكرون".

وأضافت "علينا أن نكسب وقتا"، داعية السكان أيضا الى تلقي اللقاح ووضع الكمامة واحترام التباعد الضروري.

وأعلنت دول عدة فرض قيود على السفر من جنوب إفريقيا، حيث اكتُشفت المتحورة أول مرة، بما فيها قطر والولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والكويت وهولندا.

أنغولا

وكانت أنغولا الأحد أول دولة إفريقية تعلّق كافة الرحلات الجوية مع جيرانها في المنطقة موزمبيق وناميبيا وجنوب إفريقيا.

لكن المتحورة بدأت تنتشر ورصدت في مختلف دول العالم، من هولندا مرورا بهونغ كونغ وأستراليا.

الدنمارك

وأكدت الدنمارك تسجيل أول إصابة بأوميكرون على أراضيها، لدى مسافرَين وصلا على متن رحلة من جنوب إفريقيا. كما أكدت ألمانيا الأحد تسجيل إصابة جديدة بالمتحورة لشخص وصل من جنوب إفريقيا.

وفاجأت السرعة التي أغلقت فيها الحكومات حدودها كثيرين، فتدفق مسافرون إلى مطار جوهانسبرغ على أمل الصعود على متن آخر الرحلات إلى الدول التي فرضت قيودا مفاجئة على السفر.

هولندا

أعلنت السلطات الصحية الهولندية الأحد أنه تم تأكيد 13 إصابة بمتحورة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون على الأقلّ في أوساط 61 مسافرا خضعوا لحجر صحي بعدما ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 لدى وصولهم من جنوب إفريقيا.

وجاء في بيان المعهد الوطني للصحة العامة أنه "تم تحديد المتحورة أوميكرون في 13 من الفحوص التي جاءت نتيجتها إيجابية (لجهة الإصابة بكوفيد-19). لم يُستكمل التحقيق بعد. قد يتم اكتشاف المتحورة الجديدة في مزيد من العينات".

إسرائيل

أعلنت السلطات الإسرائيلية أنها ستمنع دخول الرعايا الأجانب إلى أراضي الدولة العبرية اعتبارا من مساء الأحد على أمل إبطاء انتشار المتحورة الجديدة لفيروس كورونا "أوميكرون" التي تأكدت إصابة واحدة بها في البلاد.

وقال مكتب رئيس الوزراء نفتالي بينيت في بيان إن "دخول الرعايا الأجانب إلى إسرائيل محظور باستثناء الحالات التي توافق عليها لجنة خاصة"، موضحا أن الإجراء يدخل حيز التنفيذ مساء الأحد.

وقال البيان إنه سيُطلب من المواطنين الإسرائيليين الذين تم تلقيحهم إجراء فحص (بي سي آر) والتزام حجر ذاتي لثلاثة أيام، على أن تبلغ مدة الحجر سبعة أيام لغير المطعمين.

وجاءت هذه القرارات التي يفترض أن توافق عليها الحكومة صباح الأحد، في ختام اجتماع لمجلس الوزراء المكلف مكافحة فيروس كورونا. وهي توقف إعادة فتح الحدود في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر أمام السياح الأجانب الذين تلقوا اللقاح.

وقالت السلطات إنه لن يتم تغيير القواعد الخاصة بالتجمعات باستثناء شرط تقديم طلب تصريح صحي للتجمعات التي تضم خمسين شخصا بدلا من مئة سابقا.

أستراليا

قال مسؤولون صحيون الأحد إنهم اكتشفوا إصابتين بالمتحورة أوميكرون في أستراليا للمرة الأولى بعد إجراء اختبار لراكبين من جنوب إفريقيا وصلا إلى سيدني.

وأوضحت هيئة الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز أنها أجرت اختبارات عاجلة للتسلسل الجينومي وأكدت أن المتحوّرة الجديدة موجودة لدى راكبين وصلا السبت إلى سيدني.

المصادر الإضافية • أ ف ب