المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بين الجمال وأوميكرون إسرائيل تحسم أمرها.. حدودٌ مقفلة إلا أمام حسناوات مسابقة ملكة جمال الكون

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، إسرائيل، الأحد 28 نوفمبر 2021.
في مطار بن غوريون بالقرب من تل أبيب، إسرائيل، الأحد 28 نوفمبر 2021.   -   حقوق النشر  Ariel Schalit/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

من المقرر أن تستضيف إسرائيل ولأول مرّة في تاريخها مسابقة ملكة جمال الكون في منتجع إيلات المطلّ على البحر الأحمر يوم 12 ديسمبر/كانون الأول المقبل، على الرغم من أنها كانت واحدة من أوائل الدول التي سارعت لإغلاق حدودها بسبب مخاوف من سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

وأعلن وزير السياحة الإسرائيلي، يويل رازفوزوف، الأحد، أن المشاركات في المسابقة ستحصلن على إعفاءات استثنائية وقد تخضعن لاختبار PCR كل يومين، فضلا عن إجراءات احترازية أخرى. ويأتي هذا بعد يوم من إعلان الدولة العبرية منع دخول كل الجنسيات إلى البلاد.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي: "سيتم بث هذا الحدث في 174 دولة حول العالم. وهو بالتالي حدث مهم جدا وتحتاجه إيلات بشدة".

وأضاف: "سنعرف كيف ندير هذه الفعالية، سيكون لدينا أحداث مثل هذه التزمت بها الدولة ولا يمكن أن تلغيها".

وفي تصريحات متلفزة في اجتماع مجلس الوزراء، قال رئيس الوزراء نفتالي بينيت إن إسرائيل بحاجة إلى "تضييق الخناق" على حدودها لإبقاء البلاد "منفتحة داخليا".

وقد أثير بعض الجدل حول إعلان استضافة إسرائيل لهذه الفعالية. ففي وقت سابق من هذا الشهر، ضغطت جنوب إفريقيا على ممثلتها حتى تقاطع المسابقة وقال مسؤولون في الحكومة إنهم لن يدعموا قرار لاليلا مسواني، التي فازت في مسابقة الجمال في الدولة الأفريقية، بالمشاركة، مشيرين إلى "الفظائع الإسرائيلية ضد الفلسطينيين".

وقالت ملكة جمال الكون الحالية، أندريا ميزا من المكسيك، خلال زيارتها للقدس إنها كانت "واحدة من المعالم البارزة التي زارتها كملكة جمال الكون". كما أنها زارت حائط المبكى وسافرت إلى تل أبيب.

من جهة أخرى، أعلنت ملكة جمال اليونان رافائيل بلاستيرا انسحابها في أكتوبر الماضي، فضلا عن ملكتي جمال أندونيسيا وماليزيا اللتين أعلنتا مطلع نوفمبر تشرين الثاني مقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون، فيما تشارك في هذا الحدث كل من دولتي المغرب والإمارات اللتين تربطهما اتفاقيتا تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية.