المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ملكة جمال المغرب تثير الجدل بسبب أصولها الجزائرية ومطالبات بسحب اللقب منها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
علم الجزائر والمغرب، في 24 يناير 2012، في الجزائر العاصمة
علم الجزائر والمغرب، في 24 يناير 2012، في الجزائر العاصمة   -   حقوق النشر  AFP

تصدر وسم #كوثر_ليست_مغربية منصات التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات ملكة جمال المغرب الجديدة، كوثر بن حليمة، التي أثارت موجة واسعة من الانتقادات والجدل عندما قالت إنها من أصولها جزائرية.

وطالب عدد من رواد التواصل بسحب اللقب منها رافضين تمثيل المملكة المغربية في مسابقة ملكة جمال الكون في إيلات بإسرائيل في 12 ديسمبر- كانون الأول المقبل بمشاركة 70 مترشحة من دول مختلفة.

بدأت الحكاية عندما تخلت ملكة جمال المغرب المتوجة، فاطمة الزهراء الخياط، عن اللقب بسبب إصابة في الكاحل دفعتها إلى التنازل عن التاج لصالح وصيفتها كوثر بن حليمة.

ونشرت فاطمة الزهراء صورتين عبر حسابها على إنستغرام مع وصيفتها، قائلة: " أود بداية أن أتقدم لكم بالشكر الجزيل على رسائل العطف والمساندة التي عبرتم لي بها.. ويؤسفني من جهة أخرى أن أخبركم، بأنه سوف يتعذر علي مواصلة السباق في تمثيل المغرب في اختيار ملكة جمال الكون، وذلك على إثر حادث الكسر على مستوى الكعب، التي تعرضت له".

وأضافت: "أجدد لكم مرة أخرى بالغ امتناني وتشكراتي، على كل المحبة والمساندة التي حظيت بها عندكم، وأعلن لكم بقلب حزين انسحابي الاضطراري من هذه المسابقة الشريفة لاختيار ملكة جمال العالم الخاصة بالمغرب.. وطبقًا لأحكام المعمول بها في هذا الميدان، فإني أتنازل عن اللقب الذي فزت به لصالح المرشحة، التي فازت بالرتبة الثانية، وهي الأنسة كوثر بن حليمة.. مع خالص التحيات والتقدير".

رفض لملكة جمال المغرب الجديدة

تصدر وسم #كوثر_ليست_مغربية و #ملكة_جمال_المغرب_لا_تمثلنا ترند التغريدات على موقع تويتر في اليومين الماضيين تعبيرا عن رفض ملكة جمال المغرب الجديدة، كوثر بن حليمة، بسبب أصولها الجزائرية وعدم افتخارها بمغربيتها ومدحها للتقاليد والعادات الجزائرية في اللباس بدلا من المغرب، على حد تعبير النشطاء.

وجاءت هذه الحملة المعادية لكوثر إثر تصريحات قالت فيها إن والديها سافرا إلى المغرب خلال الحرب الجزائرية التحريرية، وقامت جدتها بتعليم الكثير من النساء المغربيات فن الخياطة.

من جهتها، تجاهلت كوثر بنحليمة الرد على الحملة الإلكترونية ضدها واكتفت بإغلاق صفحتها الرسمية على موقع انستغرام.

نشرت سما هاني تغريدة جاء فيها: "لا نريد ان تمثلنا جزائرية في المسابقة الانسحاب اشرف لنا من ذلك".

وقالت ليلى: "الانسحاب من المسابقة افضل بكثير من جزايرية تمثل المرأة المغربية و تستغل اللقب للترويج لمغالطات و أكاذيب لسرقة تراث بلدنا و أجدادنا. انا مفهمتش اش هاد العبتية بهاد التصريحات ممنوع أصلا تشارك فالمسابقة بقا غير تمتلنأ".

وكتبت مريم بن حمو في تغريدة على تويتر: "الثرات المغربي و اللباس المغربي له قرون و ليست جدة من تريد تمثيل المغرب من علمت النساء المغربيات. أفضل أن تمثل المغرب مغربية 100% و أصولها كلها مغربية".

صور الجدات

كرد على الانتقاذات اللاذعة التي طالت ملكة الجمال كوثر بن حليمة، تداول عدد من رواد التواصل الاجتماعي في الجزائر صورا قديمة لنساء جزائريات بالزي التقليدي.

ونشرت ماريا صورا علقت عليها: "جزائريات زمان.. الهمة والشان".

وعلى الجهة المقابلة، نشرت أسماء لونهير صورة يعتقد أنها لملكة جمال المغرب في عام 1964، وعلقت عليها: "جمال المغربيات منورات عبر الأجيال".

ونشرت وداد مقطع فيديو يظهر مشاركة ملكة جمال المغرب في مسابقة ملكة الجمال العالم في فترة السبعينات باللباس التقليدي أو القفطان.

جاءت تصريحات كوثر بن حليمة في وقت تعرف فيه العلاقة بين المغرب والجزائر توترا شديدا، حيث أعلنت هذه الأخيرة في أغسطس/ آب الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط، متهمة المملكة بارتكاب “أعمال عدائية” ضدها.