euronews_icons_loading
شاهد: الدمية "أمل " في لندن بالتزامن مع مناقشة مجلس العموم البريطاني لقانون بشأن مراقبة الحدود

وصلت "أمل الصغيرة"، الدمية الخشبية التي تمثل طفلة سورية لاجئة في التاسعة من عمرها، إلى ساحة البرلمان في لندن، الثلاثاء، حيث ناقش المشرعون مشروع قانون جديد يتعلق بمراقبة الحدود.

ووفقت الدمية بجوار أعضاء منظمة غير حكومية رفعوا لافتة كتب عليها "التضامن لا يعرف حدودا".

لطالما استخدم المهاجرون شمال فرنسا كنقطة انطلاق للوصول إلى بريطانيا بحثا عن حياة أفضل، عن طريق الاختباء في الشاحنات أو المغامرة بحياتهم على متن قوارب الموت.

يذكر أن "أمل الصغيرة" وصلت إلى مرحلتها الأخيرة مع بلوغها أراضي المملكة المتحدة، بعد مسيرة طويلة انطلقت في 27 يوليو/تموز الماضي من مدينة غازي عنتاب التركية القريبة من الحدود السورية.

No Comment المزيد من