زلزال بقوّة 7,3 درجات يضرب إندونيسيا وتحذير من حدوث تسونامي

جبل كراكاتو من شاطئ كاريتا في إندونيسيا.
جبل كراكاتو من شاطئ كاريتا في إندونيسيا. Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تشهد إندونيسيا هزّات متكرّرة بسبب موقعها الجغرافي على "حزام النار" في المحيط الهادئ الذي يشهد نشاطا زلزاليا كثيفا مع تصادم الصفائح التكتونية، يمتد من اليابان إلى جنوب شرق آسيا وحوض المحيط الهادئ.

اعلان

ضرب زلزال قوّته 7,3 درجات شرق إندونيسيا الثلاثاء وفق ما أعلن المعهد الجيوفيزيائي الأمريكي، فيما قال مركز التحذير من أمواج التسونامي في المحيط الهادئ إنّ الزلزال قد يتسبّب في حدوث موجات مدّ خطرة.

وأوضح المعهد الجيوفيزيائي الأميركي أنّ الزلزال وقع على بُعد نحو 100 كيلومتر شمال مدينة ماومير على عمق 18,5 كيلومترًا في بحر فلوريس الساعة 03:20 بتوقيت غرينتش. وفي بادئ الأمر، قدّر المعهد قوّة الزلزال بـ 7,6 درجات، وقال إنّه وقع على عمق 76 كم.

من جهته، أشار مركز التحذير من أمواج التسونامي في المحيط الهادئ إلى أنّ الزلزال يُمكن أن يتسبّب بحدوث موجات تسونامي خطرة على طول السواحل الواقعة على بُعد ألف كيلومتر من مركز الهزّة.

وقال المعهد الجيوفيزيائي الأمريكي إنّ إمكانيّة وقوع خسائر بشريّة منخفضة جرّاء هذا الزلزال، لكنّه أوضح أنّ "الزلازل الأخيرة في هذه المنطقة أدت إلى مخاطر ثانوية" مثل إمكانية حصول "موجات مد وانهيارات أرضيّة ربّما تتسبّبت بخسائر".

وتشهد إندونيسيا هزّات متكرّرة بسبب موقعها الجغرافي على "حزام النار" في المحيط الهادئ الذي يشهد نشاطا زلزاليا كثيفا مع تصادم الصفائح التكتونية، يمتد من اليابان إلى جنوب شرق آسيا وحوض المحيط الهادئ.

viber

في كانون الثاني/يناير قتل أكثر من مئة شخص وشرّد الآلاف إثر زلزال بلغت قوته 6,2 درجات ضرب جزيرة سولاويسي ما أدى إلى انهيار أبنية وتحولها إلى ركام في مدينة ماموجو السياحية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيسة وزراء نيوزيلندا: لا أنباء عن إصابات أو وفيات في تونغا بعد البركان

استعدادات العيد في إندونيسيا على قدم وساق والأسواق التقليدية تغص بالمحتفلين

شاهد: محطات القطارات في جاكرتا تشهد ازدحاما كبيرا قبيل عيد الفطر