المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الكرملين: بوتين سيبحث مع الرئيس الصيني التوتر في أوروبا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيسان الصيني شي جين بينغ و الروسي فلاديمير بوتين
الرئيسان الصيني شي جين بينغ و الروسي فلاديمير بوتين   -   حقوق النشر  رويترز

قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينغ سيناقشان التوتر في أوروبا وخطاب الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "العدواني" في مكالمة فيديو يوم الأربعاء.

نقلت وكالة "تاس" الروسية عن الكرملين أن الرئيسين سيبحثان "نتائج العمل المشترك في 2021 لتطوير الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين. وسيبحثان أولويات التعاون في المستقبل"

نقل موقع روسيا اليوم، عن المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن الوضع الدولي المتوتر وخاصة في القارة الأوروبية، وكذلك الخطاب العدواني للناتو والولايات المتحدة الأمريكية يتطلب مباحثات بين موسكو وبكين. وأوضح بيسكوف في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، أنه "من المقرر أن يبحث الزعيمان الروسي فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بينغ، عبر "الفيديو كونفرنس"، غدا الأربعاء، القضايا الدولية وكذلك مسألة الطاقة، وتقييم نتائج العمل المشترك وسبل تطوير العلاقات الاستراتيجية الروسية - الصينية" بالإضافة إلى ذلك قال بيسكوف إن الرئيسين سيتبادلان خلال المحادثات وجهات النظر حول قضايا إقليمية.

ويتصاعد التوتر بين الشرق والغرب، إذ أعربت أوكرانيا والولايات المتحدة وعواصم غربية عن مخاوف بشأن حشد القوات الروسية بالقرب من أوكرانيا.

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن النزاع في شرق أوكرانيا بين الجيش الأوكراني والانفصاليين الموالين لروسيا "يشبه الإبادة"، في خضمّ توترات مع الدول الغربية.

قالت الحكومة البريطانية إن رئيس الوزراء بوريس جونسون أجرى محادثة الإثنين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وطلب منه "خفض التوتر" مع أوكرانيا، محذراً من أن أي تدخل عسكري سيشكل "خطأ استراتيجيا". وقالت الحكومة في بيان إن جونسون أعرب خلال الاتصال الهاتفي "عن قلق المملكة المتحدة العميق بشأن تعزيز القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا، وكرر أهمية العمل عبر القنوات الدبلوماسية من أجل خفض التوتر".

المصادر الإضافية • الوكالات