المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مالطا.. أول دولة أوروبية تشرّع "الحشيش" للاستخدام الشخصي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
زهرة القنب
زهرة القنب   -   حقوق النشر  Charles Rex Arbogast/AP

صوت برلمان مالطا، الثلاثاء، لإضفاء الشرعية على حيازة القنب للاستهلاك الشخصي لتصبح أول دولة في الاتحاد الأوروبي تسمح بالحشيش في المنازل بهدف الاستخدام الشخصي.

وبموجب القانون الجديد، سيُسمح للمواطنين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما أو أكثر بحيازة كميات محدودة من الماريجوانا تصل إلى سبعة غرامات، وزراعة ما يصل إلى أربعة نبتات من القنب في المنزل.

من المتوقع أن يوافق برلمان مالطا على مشروع القانون الذي أيده رئيس الوزراء روبرت أبيلا، إلا أن الحزب القومي المعارض انتقد هذا الإصلاح قائلا إنه "سيعيد ويزيد نسبة تعاطي المخدرات" في البلاد.

وأكد أبيلا أنه بموجب القانون المعدل، سيظل الاتجار بالمخدرات غير قانوني إذ سيظل المواطنون المالطيون يواجهون غرامة تصل إلى 100 يورو إذا تم ضبطهم بحوزتهم ما بين 7 و 28 غراما من الحشيش.

وتزيد العقوبة إلى 235 يورو في حال تناولوا المخدرات في الأماكن العامة، وما بين 300 يورو و500 يورو أمام الأطفال.

وقال رئيس الوزراء في البرلمان الشهر الماضي "نحن نصدر تشريعات لمعالجة مشكلة، مع نهج الحد من الضرر من خلال تنظيم القطاع حتى لا يضطر الناس إلى اللجوء إلى السوق السوداء".

من جهته، أشاد الوزير المالطي المسؤول عن هذه الخطوة، أوين بونيسي، بهذه الخطوة قائلا: "أنا سعيد جدًا لأن مالطا ستكون الدولة الأولى التي ستضع الكلمات في القانون بطريقة شاملة"، بحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية.

ومن المتوقع أن تقوم هيئة عامة جديدة في مالطا - هيئة الاستخدام المسؤول للقنب بالإشراف على القانون وتنفيذه.

بالإضافة إلى ذلك، لن يسمح للمنظمات غير الهادفة للربح بإنتاج نباتات القنب لبيعها لما لا يزيد عن 500 عضو، طالما كانت غير موجودة بالقرب من المدارس أو نوادي الشباب.

يذكر أن القارة الأوروبية تشهد في الفترة الحالية موجة من التغيير في قوانين المخدرات، وذلك عقب قرار الأمم المتحدة إزالة الحشيش من قائمة المخدرات المصنَّفة على أنها خطيرة وتسبب الإدمان.

ومن المقرر إجراء استفتاء في إيطاليا، بينما سنت كندا والمكسيك و18 ولاية أمريكية بالفعل تشريعات مماثلة.