المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تطرد دبلوماسيين وبرلين تحذر من تدهور العلاقات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
نهر موسكفا حيث يظهر الكرملين في الخلفية في موسكو، روسيا، الخميس 5 مايو 2011
نهر موسكفا حيث يظهر الكرملين في الخلفية في موسكو، روسيا، الخميس 5 مايو 2011   -   حقوق النشر  Misha Japaridze/AP2011

أعلنت الدبلوماسية الروسية، الإثنين، طرد دبلوماسيّين ألمانيين اثنين ردا على إجراء مماثل اتخذته برلين الأسبوع الفائت بعد اتهامها موسكو بتدبير اغتيال معارض شيشاني في ألمانيا عام 2019.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أعلنت فيه طرد الدبلوماسيين إن "الطرف الروسي يرفض بشكل قاطع الاتهامات التي لا أساس لها والمنفصلة عن الواقع بشأن ضلوع كيانات رسمية روسية في هذه الجريمة (مقتل خانغوشفيلي)".

وجاء في بيان وزارة الخارجية أنه: "تم إبلاغ سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية اعتبار موظفين دبلوماسيين في السفارة الألمانية في روسيا شخصان غير مرغوب فيهما" ردا على القرار غير الودي الذي اتخذته حكومة جمهورية ألمانيا الاتحادية، كما تم التأكيد على أن الجانب الروسي سوف يرد بالشكل المناسب مع أي تعديات محتملة من قبل برلين في المستقبل".

بدورها، أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الأربعاء الماضي، أن "روسيا لن تترك مسألة طرد اثنين من دبلوماسييها من برلين دون رد مناسب".

في الأثناء، حذرت برلين من تدهور العلاقات بين البلدين ووصفت وزارة خارجيتها طرد اثنين من دبلوماسييها العاملين لدى سفارتها في موسكو بأنه "غير مبرر".

وأعلنت ألمانيا الأسبوع الماضي، أن "اثنين من موظفي سفارة موسكو لديها شخصيتين غير مرغوب فيهما"، عقب إصدار حكم بسجن مواطن روسي مدى الحياة بتهمة اغتيال قائد ميداني شيشاني سابق في برلين عام 2019.