المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

غضب في البوسنة ضد أوربان بسبب تصريحات "معادية" للإسلام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان
رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان   -   حقوق النشر  AP Photo

استنكر مسؤولون ورجال دين في البوسنة والهرسك تصريحات اقترح خلالها رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان صعوبة دمج البوسنة بالاتحاد الأوروبي بسبب الأغلبية المسلمة من مواطنيها.

وقال رئيس الوزراء اليميني المتطرف يوم الثلاثاء: ""إنني أبذل قصارى جهدي لإقناع قادة أوروبا العظماء بأن البلقان قد تكون بعيدة عنهم أكثر من المجر ، ولكن كيفية إدارة أمن دولة يعيش فيها مليوني مسلم هي قضية أساسية لأمنهم أيضا".

وخلقت تصريحات رئيس الوزراء اليميني المتطرف عاصفة من الانتقادات الغاضبة في البوسنة، التي طالبت بعض الأحزاب السياسية فيها بإلغاء زيارة رسمية مقررة لأوربان إلى سراييفو الشهر المقبل.

ووصف مفتي البوسنة، حسين كافازوفيتش، تصريحات أوربان بالـ"عنصرية والكارهة للأجانب".

وأضاف في بيان: "إذا أصبحت مثل هذه الأيديولوجيات هي الأساس الذي تقوم عليه سياسات أوروبا الموحدة، فإن ذلك يعيدنا إلى الأوقات التي كان من المقرر أن تُبنى فيها الوحدة الأوروبية على أيديولوجيات فاشية ونازية وعنيفة وإبادة جماعية أدت إلى الهولوكوست وجرائم مروعة أخرى".

ووصف العضو البوسني في الرئاسة الثلاثية للبلاد، شفيق دزافيروفيتش، تصريح أوربان بـ"المخزي والوقح". وقال: "ليس من الصعب على الاتحاد الأوروبي دمج مليوني مسلم (بوسني) لأننا شعب أوروبي أصلي عشنا دائمًا هنا ونحن أوروبيون".

وقال أوربان أيضا خلال خطابه إن المجر لن تدعم أي عقوبات أوروبية محتملة ضد زعيم صرب البوسنة ميلوراد دوديك الذي يسعى إلى الانفصال بالجيش والقضاء والسلطة الضريبية عن الرئاسة الثلاثية التي تجمع البوسنيين والكروات والصرب في البوسنة والهرسك.

وكانت ألمانيا قد هددت دوديك بعقوبات أوروبية محتملة بسبب نزعاته الانفصالية.

وعُرف أوربان بسياساته المناهضة للهجرة، حيث يزعم أن المهاجرين المسلمين هم أكبر تهديد للقيم المسيحية في أوروبا.

كما دعم انضمام صربيا السريع إلى الاتحاد الأوروبي على الرغم من السياسات الاستبدادية المتزايدة لحليفه الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش.

وقُتل أكثر من 100 ألف شخص وتم تشريد الملايين خلال حرب البوسنة بين عامي 1992-1995 عندما حاول صرب البوسنة إنشاء مناطق عرقية من أجل الانضمام إلى صربيا.