المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

التحالف بقيادة السعودية: الحوثيون أطلقوا 430 صاروخا و851 طائرة مسيرة على المملكة منذ 2015

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
عمليات عسكرية للقوات الحكومية اليمينة مدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية قرب خط المواجهة مع مقاتلي الحوثيين بالقرب من مأرب. 2021/06/20
عمليات عسكرية للقوات الحكومية اليمينة مدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية قرب خط المواجهة مع مقاتلي الحوثيين بالقرب من مأرب. 2021/06/20   -   حقوق النشر  ناريمان المفتي/أ ب

قال التحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل في اليمن، إن جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران أطلقت 430 صاروخا باليستيا و851 طائرة مسيرة مسلحة على السعودية، منذ بدء الحرب في عام 2015 مما أسفر عن مقتل 59 مدنيا سعوديا.

واتهم المتحدث باسم التحالف، العميد الركن تركي المالكي، جماعة الحوثي باستخدام مطار صنعاء قاعدة عسكرية لشن الهجمات على المملكة، بينما ينفي الحوثيون ذلك.

غارة للتحالف صباح الأحد

وذكر التحالف الذي يدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا ضد الحوثيين في النزاع على السلطة، أنّه في يوم الأحد دمّر مخازن للأسلحة في صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون.

وكانت قوات التحالف شنت كذلك هجوما واسعا أمس السبت في اليمن، أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وجرح ستة آخرين، وذلك ردا على إطلاق الحوثيين صواريخ تسببت في مقتل مدنيين اثنين أحدهما سعودي والآخر يمني، وجرح ستة آخرين في جازان في المملكة، التي تلقت ضربة بثلاثة صواريخ بالستية. وقد حذر الحوثيون السعودية من رد "مؤلم" إذا لم يوقف التحالف "عدوانه" على اليمن الذي تمزقه النزاعات.

حرب لم تحسم بعد

واليمن غارق في العنف منذ عام 2014 عندما استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء، وطردوا حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

وتدخلت السعودية والإمارات ضد تحرك جماعة الحوثي في 2015، دون أن يحسم أي طرف الحرب منذ سنوات، الأمر الذي أدى لمقتل آلاف اليمنيين الذين كان معظمهم من المدنيين.

ويُنظر للصراع على نطاق واسع باعتباره حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. وعرض المالكي على الصحفيين لقطات مصورة قال إنها تظهر مستشارين عسكريين من جماعة حزب الله اللبنانية، المدعومة من إيران، يساعدون الحوثيين في اليمن. وينفي حزب الله والحوثيون وجود أي دور للجماعة اللبنانية في الحرب.

ضغوط دولية

وتتعرض السعودية لضغط من حلفاء غربيين لرفع الحصار الذي تفرضه على موانئ اليمن ومطار صنعاء، والذي ساهم بشكل كبير في خلق ما تصفه الأمم المتحدة بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ويشترط الحوثيون رفع الحصار من أجل بدء محادثات لوقف إطلاق النار. ونفى المتحدث باسم التحالف وجود حصار على اليمن، مضيفا أن مطار صنعاء ما زال مفتوحا أمام رحلات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية.

وخلال هذه الأيام التي يحتفل فيها بعيد الميلاد، أعرب البابا فرنسيس عن أسفه، إزاء ما وصفه من مآس كبيرة في البلدان العربية التي تمزقها النزاعات بمن فيها اليمن، والتي يتم تجاوزها بصمت.

وقال البابا في الفاتيكان: "لنستمع إلى صرخة الأطفال المنبعثة من اليمن، حيث تتواصل مأسأة كبيرة يتغاضى عنها الجميع في صمت منذ سنوات، وتتسبب في وفيات كل يوم".

وتسبّبت الحرب بأسوأ أزمة انسانية في العالم بحسب الامم المتحدة، إذ قتل مئات آلاف الأشخاص ونزح ملايين السكان عن منازلهم نحو مخيمات موقتة، ويواجه مئات الآلاف المجاعة.

وتقدر الأمم المتحدة أن حرب اليمن ستؤدي إلى هلاك 377 ألف يمني بحلول نهاية العام الحالي، جراء التأثيرات المباشرة وغير المباشرة. ويحتاج أكثر من من 80% من اليمنيين من أصل 30 مليون نسمة إلى مساعدات إنسانية في "أسوإ أزمة إنسانية في العالم".

المصادر الإضافية • وكالات