المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كأس العالم 2022: هل تستطيع قطر تأمين مبيت القاصدين من أنحاء العالم لحضور المونديال الكروي؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونوز
euronews_icons_loading
قطر تستعد لاستقبال 1.2 مليون زائر في في الصيف القادم.. لكنها خصصت حتى الآن 90 ألف قرفة لإقامتهم
قطر تستعد لاستقبال 1.2 مليون زائر في في الصيف القادم.. لكنها خصصت حتى الآن 90 ألف قرفة لإقامتهم   -   حقوق النشر  Darko Bandic/AP

تسعى قطر إلى جذب مليون ومائتي ألف سائح إلى كأس العالم 2022، ولكنها تبذل ما وسعها حتى توفر للعديد منهم المأوى. ولكن مع انطلاق بيع التذاكر في بداية العام الجديد، قد يصاب المشجعون بالصدمة وهم يبحثون عن مكان للإقامة، لأن الأماكن تبدو قد استنفدت في الدولة المضيفة.

تمتد فعاليات دورة كأس العالم من 21 تشرين الثاني/نوفمبر إلى غاية 18 كانون الأول/ديسمبر، وقد حجز منظمو الدورة جميع غرف الفنادق، وذلك لمنع التلاعب بالأسعار إلى حد ما، والأهم من ذلك لضمان توفير أمكنة للمنتخبات وموظفي الجامعة الدولية لكرة القدم (الفيفا)، والجهات الراعية للدورة ولوسائل الإعلام.

وتقر اللجنة القطرية العليا المكلفة بالتخطيط لكأس العالم، بالتحديات التي تواجه إقامة الوافدين، إذ سيتم توفير 90 ألف غرفة فقط للجمهور، يمكن حجزها عن طريق مواقع الإنرتنت.

وهذا العدد هو نفسه تقريبا لمشجعي منتخب الولايات المتحدة، الذين حجزوا تذاكره لكأس العالم 2018، والذين انتشروا في أنحاء روسيا وكانت لهم فنادق متاحة في السوق المفتوحة.

وتشير استطلاعات المسؤولين القطريين، اعتمادا على السفريات السابقة إلى كأس العالم، إلى أنهم يتوقعون طلبيات على الغرف من نحو 850 ألف زائر. ويقول منظمو كأس العالم أيضا إن أكثر من مليون ومائتي ألف زائر سيصلون إلى قطر، وقد يكون السفر لكل مباراة الخيار الوحيد القابل للتطبيق لعديد المشجعين.

عند محاولة الحجز للبطولة بأكملها عبر بوابات السفر، كانت الغرفة الوحيدة المتاحة في السوق المفتوحة مقابل 1056 دولارا لليلة الواحدة، في نزل من فئة أربعة نجوم قرب المطار (عبر وكالة أغودا للاسفار).

من جانبها أطلقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر موقعها، لتشجيع الأشخاص لاستضافة المشجيعن، لمن يبلغون من العمر 18 سنة فما فوق.