المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

برنامج الأغذية العالمي يعلق مهماته في ولاية شمال دارفور بعد سرقة مستودعاته

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي
ديفيد بيسلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي   -   حقوق النشر  AP

أوقف برنامج الأغذية العالمي جميع مهماته في ولاية شمال دارفور في السودان، بعد الهجمات الأخيرة على مستودعاته، القرار الذي من شأنه أن يؤثر على نحو مليوني شخص يعيشون في المنطقة.

وكانت الوكالة التابعة للأمم المتحدة نشرت بياناً أمس الخميس قالت فيه، إن ثلاثة مستودعات تابعة لها في المنطقة تعرضت لهجوم وتمّ نهب نحو 5 آلاف طن من الأغذية منها. 

وفي وقت سابق من الأسبوع قالت الوكالة إن مجموعة مسلحة مجهولة هاجمت مستودعاً آخر لها في الفاشر، أكبر مدن الولاية، فردت السلطات المحلية بفرض حظر تجول في الولاية.

غير أن الهجمات استمرت حتى صباح الخميس. وقالت الوكالة إن مئات اللصوص نهبوا محتويات مستودعات تابعة لها، مضيفة أنهم فككوا هياكل تلك المستودعات في بعض الأحيان وسرقوها أيضاً.

وأشار ديفيد بيسلي المدير التنفيذي للبرنامج، إلى أن ما سرق كان دعماً غذائياً مخصصا لنحو مليوني شخص يعيشون في حاجة ماسة إلى المساعدة، مضيفاً أن الهجمات الأخيرة ليست فقط انتكاسة هائلة لعمليات البرنامج في جميع أنحاء البلاد، إنما أيضاً تهدد سلامة العاملين فيه.

وأضاف بيسلي أن البرنامج لا يمكنه تحويل مساعدات جديدة من مناطق أخرى في السودان إلى المستودعات المسروقة، لأن خطوة مثل هذه من شأنها أن تؤثر في سودانيين آخرين بحاجة لهذا الدعم الغذائي.

وتعتبر السودان من أفقر دول العالم، حيث هناك نحو 11 مليون نسمة بحاجة إلى أمن غذائي، بحسب الوكالة، التي ناشدت السلطات السودانية على استعادة المواد المسروقة وضمان أمن عمليات البرنامج في ولاية شمال دارفور.

وكانت وكالة الأنباء السودانية الرسمية قالت الخميس إن السلطات أوقفت مجموعة من المشتبه بهم، بعدما كانوا يقودون شاحنات محملة بمواد غذائية يشتبه أنها سرقت من مستودعات البرنامج الأممي، غير أن الوكالة لم تحدد عدد الموقوفين.

ويأتي قرار برنامج الأغذية العالمي وسط مرحلة من الاضطراب السياسي الذي تشهده السودان، منذ الانقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح البرهان في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

واليوم الجمعة، قالت لجنة أطباء السودان إن 5 متظاهرين قتلوا خلال احتجاجات، أقيمت يوم أمس في مناطق عدة من البلاد، ما يرفع عدد القتلى إلى 53 منذ تنفيذ الانقلاب العسكري.

المصادر الإضافية • أ ب