فرنسا تفتح تحقيقا بشبهة محاولة "اغتيال إرهابية" في انفجارسيارة برالي دكار

أرشيف من رالي دكار في الصحراء السعودية
أرشيف من رالي دكار في الصحراء السعودية Copyright UNLIMITED MEDIA-TODOS LOS DERECHOS RESERVADOS/UNLIMITED MEDIA-TODOS LOS DERECHOS RESERVADOS
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب أنها فتحت تحقيقًا أوليًا بشبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار الذي وقع الخميس الماضي في رالي دكار الصحراوي المقام في الممكلة العربية السعودية والذي استهدف سيارة سائق فرنسي وأدى الى تعرضه لإصابات بالغة.

اعلان

ذكر مدعون فرنسيون أن انفجارا وقع بالسعودية أسفل سيارة دعم فرنسية تشارك في رالي دكار، وأنهم فتحوا تحقيقا يتعلق بالإرهاب. وبحسب روايات فريق سباق السيارات الفرنسي سوديكارز ومنظمي السباق، فقد أصاب الانفجار سيارة دعم تتبع الفريق بعد قليل من مغادرته الفندق في مدينة جدة للتوجه إلى بداية مرحلة السباق.

وكان خمسة من أفراد الفريق في السيارة في ذلك الوقت، وأصيب أحدهم، وهو السائق فيليب بوترون، بجروح خطيرة على مستوى الساق. وقد نقلت صحيفة "ليكيب" الفرنسية عن أحد أعضاء الفريق قوله إن الانفجار دمر أرضية السيارة، التي اشتعلت فيها النيران بعد ذلك.

ونقلت الصحيفة عن مدير السباق دافيد كاستيرا قوله إن السباق الذي ينظم على مدى أسبوعين سيستمر، وإنه طلب من السلطات السعودية تخصيص المزيد من أفراد الشرطة لحماية الرالي. وقال "هناك وجود كثيف للشرطة".

وقال فريق السباقات الفرنسي إنه تم نقل بوترون إلى فرنسا حيث تم وضعه في غيبوبة مستحثة طبيا بمستشفى قرب العاصمة باريس، مشيرا إلى تواجد عائلته إلى جواره.

وكانت أنباء الانفجار قد ظهرت مطلع الأسبوع، إلا أن منظمي السباق قالوا في ذلك الحين إنه لا يوجد تفسير لما حدث. وقال ممثلو الادعاء المعنيون بمكافحة الإرهاب في فرنسا في بيان الثلاثاء إنهم فتحوا تحقيقا أوليا في محاولة اغتيال بدافع الإرهاب. وذكر البيان أن التحقيق تجريه وكالة مكافحة الإرهاب الفرنسية.

وشهدت السعودية سلسلة من الهجمات الكبيرة التي نفذها متشددون على أهداف غربية في الألفينات، إلا أن الهجمات تراجعت بعد ذلك. ولكن في أواخر العام 2020، وقع انفجار أثناء مراسم لإحياء ذكرى الحرب العالمية الأولى نظمتها القنصلية الفرنسية في جدة مما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

وفي الشهر السابق، اعتُقل رجل سعودي بعدما هاجم وأصاب حارس أمن عند القنصلية الفرنسية في جدة.

بدأ رالي دكار، والذي وصل الآن لنسخته الرابعة والأربعين، في عام 1978 كسباق يبدأ من باريس وصولا للعاصمة السنغالية لكنه انتقل من افريقيا إلى أمريكا الجنوبية لأسباب تتعلق بالسلامة في العام 2009. ويقام السباق حاليا بالكامل في السعودية منذ العام 2020.

وفي شهر مارس-آذار من العام الحالي، ستستضيف حلبة كورنيش جدة جولة من فورمولا 1 وهي أرفع السباقات مكانة في عالم رياضة السيارات.

المصادر الإضافية • رويترز

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رالي دكار: العطية يقترب من الفوز ولوب الأسرع في الربع الخالي

رالي دكار في السعودية: المرحلة الأولى لساينز والعطية عاشرا

السعودية تستضيف "رالي دكار 2020" وتريد تقريب العالم "من شعب المملكة"