المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: المظاهرات العنيفة تخلف دماراً واسعاً في مدن كازاخستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الدمار الواسع في كازاخستان
الدمار الواسع في كازاخستان   -   حقوق النشر  AFP

أظهرت لقطات مصورة حجم الدمار الواسع الذي لحق بشوارع ومنشآت عدة مدن في كازاخستان في أعقاب المواجهات العنيفة بين المتظاهرين ضد الرئيس قاسم جومارت توكاييف وقوات الأمن.

وأظهرت لقطات أذاعها التلفزيون الحكومي اليوم السبت سيارات محترقة ونوافذ ومبانٍ محترقة وبقع محترقة في شوارع عاصمة كازاخستان الاقتصادية ألماتي.

وتشهد كازاخستان منذ الثاني من كانون الثاني - يناير مظاهرات عنيفة ما زالت تهز البلاد منذ الأحد بسبب ارتفاع أسعار الغاز ورددت شعارات منها "نريد استقالة الحكومة!" و"ارحل أيها الرجل العجوز!" في إشارة إلى الرئيس السابق نور سلطان نزاربايف، الذي يعد موجّه رئيس البلاد الحالي قاسم جومرت توكاييف وما زال تأثيره كبيرا.

وتم قطع خدمات الإنترنت وفرضت حالة الطوارئ . فيما تحولت الاحتجاجات إلى أعمال شغب كما طلب الرئيس المساعدة من موسكو وحلفائها، ونسب أعمال الشغب إلى "إرهابيين" تدربوا في الخارج.

وأعلنت السلطات عن مقتل 26 متظاهراً و18 من أفراد الأمن بالإضافة إلى إلقاء القبض على 4400 شخص خلال المواجهات بين الجانبين.

وفي السادس من كانون الثاني/يناير، أعلنت موسكو وحلفاؤها في منظمة معاهدة الأمن الجماعي إرسال "قوة جماعية لحفظ السلام" مهمتها "حماية المنشآت الحكومية والعسكرية المهمة ومساعدة قوات حفظ النظام (...) على إعادة الاستقرار".

في 7 كانون الثاني/يناير، سمح الرئيس توكاييف لقوات الأمن بـ"إطلاق النار بهدف القتل" لوضع حد لأعمال الشغب، رافضا أي إمكانية للتفاوض مع المحتجين.