المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتقال مدير المخابرات الدنماركية للاشتباه في تسريب معلومات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الشرطة الدنماركية
الشرطة الدنماركية   -   حقوق النشر  Martin Sylvest/AP

ذكرت وسائل إعلام دنماركية اليوم، الإثنين، أن السلطات احتجزت مدير جهاز المخابرات العسكرية لارس فيندسن لضلوعه في قضية تتعلق بتسريب معلومات "سرية للغاية".

وكان قد تم اعتقال أربعة موظفين حاليين وسابقين باثنين من أجهزة المخابرات الدنماركية في ديسمبر-كانون الأول بتهمة تسريب معلومات سرية للغاية. وجرى إطلاق سراح ثلاثة منهم بعد ذلك لكنهم لا يزالون يخضعون للتحقيق.

والإثنين ذكرت القناة الدنماركية الثانية TV2 أن فيندس أحد الأربعة الذين تم اعتقالهم، بعدما رفعت محكمة في العاصمة كوبنهاغن السرية عن اسمه، بطلب منه شخصياً.

ولم يتضح الوقت الذي سيمضيه فيندسن قيد الحجز. ورفض مكتب المدعي العام التعليق على القضية.

وتم تعليق رئيس المخابرات عن مهامه منذ آب/أغسطس 2020 بعد أن انتقد مجلس الرقابة دور وكالته في فضيحة مراقبة. وزُعم وقتها أن جهاز استخبارات الدنمارك جمع بيانات من مواطنين عاديين وتبادل المعلومات مع قوى أجنبية.