المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدنمارك تسعى لجعل الطيران الداخلي مراعيا للبيئة بحلول 2030

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
زجاجة واحدة تحتوي على كيروسين وزجاجتان تحتويان على جي تي إل ، وقود سائل "أخضر" مصنوع من الغاز الطبيعي أمام طائرة إيرباص. 2008/02/01
زجاجة واحدة تحتوي على كيروسين وزجاجتان تحتويان على جي تي إل ، وقود سائل "أخضر" مصنوع من الغاز الطبيعي أمام طائرة إيرباص. 2008/02/01   -   حقوق النشر  إيريك كاباني/أ ف ب

وضعت حكومة الدنمارك هدفا طموحا لها يتمثل في جعل جميع الرحلات الداخلية مراعية للبيئة بحلول 2030، بحسب ما أعلنت رئيسة الوزراء ميتي فريدريكسن السبت.

وقالت فريدريكسن في رسالتها للأمة لمناسبة العام الجديد: "هل سينطوي الأمر على صعوبة؟ نعم. هل يمكن تحقيقه؟ نعم أعتقد ذلك، ونحن بصدد العمل عليه. باحثون موهوبون وشركات يعملون على إيجاد حلول".

وأضافت فريدريكسن القول: "إذا نجحنا يتحقق اختراق أخضر. ليس فقط للدنمارك إنما للعالم بأسره. ما تعلمناه في السنوات الأخيرة عندما يتعلق الأمر بالتعاطي مع أزمات كبيرة هو عدم التردد".

ولم تقدم فريدريكسن أي تفاصيل حول كيفية تحقيق الهدف، لكنها أكدت أن حكومتها منفتحة على فرض ضريبة على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بعد أن عارضت ذلك سابقا.

ويعد قطاع الطيران من بين أكبر مصادر انبعاثات غازات الدفيئة، وتعمل شركات الطيران على تطوير تقنيات جديدة ونظيفة، من بينها تلك التي تخفض استخدام الوقود والانبعاثات.

وكان اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا) الذي تنضوي فيه 290 شركة طيران تمثل 83% من النقل الجوي العالمي، قد تعهد في تشرين الأول/أكتوبر بلوغ حياد الكربون بحلول 2050.