المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ناشطة قطرية تؤكد أنها "بصحة وسلامة" بعد مطالبات بالكشف عن مصيرها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
الدوحة، قطر، 14 مايو 2010
الدوحة، قطر، 14 مايو 2010   -   حقوق النشر  AP Photo

أكدت الشابة القطرية نوف المعاضيد الناقدة لوضع المرأة في بلادها، والتي اختفت عن الأنظار ثلاثة أشهر، أنها "بصحة وسلامة" بعدما نشرت عدة مقاطع لها على "حساب جديد" على تويتر.

وقالت المعاضيد في مقطع فيديو نشرته مساء الأحد من حسابها "الجديد" عبر تويتر "أنا بخير وبصحة وبسلامة" مؤكدة أنها "أضاعت" كلمة المرور لحسابها القديم.

وأضافت "تاريخ اليوم هو 9 من كانون الثاني/يناير 2022" مؤكدة أنه تم تصوير الفيديو في العاصمة القطرية الدوحة.

وأشارت المعاضيد وهي تبتسم في فيديو آخر "نوف موجودة. نوف حية ولم تمت".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أعربت الشهر الماضي عن قلقها على مصير نوف المعاضيد.

وأكد مسؤول قطري لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن هويته الشهر الماضي أنها "آمنة وبصحة جيدة، لكنها...غير قادرة على التحدث علنا وتطلب الخصوصية".

في أيلول/سبتمبر، عادت نوف المعاضيد إلى قطر آتية من بريطانيا حيث تقدمت بطلب لجوء، قبل أن تذكر في سلسلة تغريدات تلقّيها تهديدات.

وبعد سلسلة التغريدات التي زعمت فيها أنّ عائلتها حاولت إيذاءها، لم تنشر الشابة على تويتر أي تغريدات منذ 13 تشرين الأول/أكتوبر، أو في انستغرام منذ 6 تشرين الأول/أكتوبر.

viber

وجرى تداول وسم #أين_نوف على تويتر، في وقت تزايد التركيز فيه على قضايا حقوق الإنسان في قطر قبل عام من استضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم.