المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كنديان يسبحان في المياه المتجمدة في بحيرة تورنتو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
حمام جليدي في بحيرة تورنتو
حمام جليدي في بحيرة تورنتو   -   حقوق النشر  AFP

قام شابان كنديان بأخذ حمام في المياه الجليدية ببحيرة أونتاريو في تورنتو في درجة حرارة صباحية وصلت إلى عشرين درجة مئوية تحت الصفر. وأوضح مصمم الغرافيك رون باتويغاس الذي قام بالغطس في المياه المتجمدة للمرة الواحدة بعد الأربعمائة على التوالي أنه لا يحتاج حتى إلى تناول القهوة في الصباح طالما أن المياه المتجمدة توقظه، مشيرا إلى أنه يشعر بالانتعاش والتركيز المذهل بعد حمام السباحة في المياه المتجمدة.

وأضاف رون باتويغاس: "في الواقع أمس كانت المرة الـ 400 على التوالي للغطس في المياه المتجمدة، أنا أذهب يوميا. طبعا أسبح في الصيف ولكن أستفيد عندما يتغير الطقس في تورنتو، فالطقس في تورنتو يتغير كثيرا. أستفيد من البرد وجسدي تعود الآن على البرد".

ويعتبر رون باتويغاس أن السباحة في المياه المتجمدة تشعره بنفس الانتعاش الذي يشعر به البعض عند تناولهم للقهوة والمياه المتجمدة تعزز هذا الانتعاش في ذهنه، وبما أنه مصمم وشخص مبدع، فالبرد يجعله أكثر إبداعا ويعدل مزاجه طوال اليوم. ودعا باتويغاس الجميع إلى خوض غمار تجربة الاستحمام في المياه المتجمدة.

أما صديقه جيمس فيرير الذي عاش تجربة السباحة في المياه المتجمدة فقال: "عندما تكون في تلك المياه، فالشيء الوحيد الذي تفكر فيه هو تلك اللحظة ويكون الأمر كذلك. كل نبضة قلب، كل نفس ... أنت حقا متناغم مع ذلك. وبعد الخروج من هذه المياه ستحمل هذا الإحساس بقية يومك ... وبصراحة هذا الأمر يجلب الكثير من السعادة لحياتك".

المصادر الإضافية • أ ف ب