المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

توقيف زعيم مجموعة يمينية متطرفة رئيسية في إطار الهجوم على الكابيتول

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  يورونيوز

أعلنت وزارة العدل الأمريكية الخميس توقيف مؤسس مجموعة "أوث كيبرز"، إحدى أبرز جماعات اليمين المتطرف الأمريكي، على خلفية ضلوعه في اقتحام مقر الكونغرس.

وأوضحت الوزارة في بيان أن ستيوارت رودز (56 عاما) وعشرة أعضاء آخرين في المجموعة وجّهت إليهم تهمة "إثارة فتنة".

وهذا هو الاتهام الأخطر الموجّه حتى الآن للمشاركين في اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير 2021 خلال جلسة المصادقة على فوز جو بايدن بالرئاسة.

كما أعلنت لجنة التحقيق البرلمانية أنها طلبت من أربع شبكات للتواصل الاجتماعي الإدلاء بشهادتها. والشركات المعنية بطلب المثول هي "الفابت" الشركة الأم ليوتيوب وميتا (فيسبوك سابقا) وريديت وتويتر.

وكانت السلطات قد أوقفت تسعة منهم وباشرت ملاحقات قضائية في حقّهم بتهمة تشكيل "جمعية مخربين" بهدف إعاقة عملية رسمية أو ممارسة أعمال عنف.

ويمكن أن تصل عقوبة الإدانة بتهمة "إثارة فتنة" إلى الحبس 20 عاما. وبحسب اللائحة الاتهامية "اشترك" رودز مع بعض من المتّهمين في تحرّك "يرمي إلى منع الانتقال السلمي للسلطة" خصوصا "باستخدام العنف".

وبحسب الوثيقة "أمنوا المواصلات من مختلف أنحاء البلاد إلى واشنطن وجهّزوا أنفسهم بمل أنواع الأسلحة وارتدوا بزات قتالية وكانوا جاهزين لتلبية نداء رودز لحمل السلاح".

وعند وقوع الهجوم كان رودز وهو عسكري سابق أسس "أوث كيبرز" في العام 2009، على مقربة من مبنى الكابيتول، لكن من غير المؤكد ما إذا دخل المقر.

وبالإضافة إلى رودز أوقفت قوات الأمن الخميس في أريزونا عضوا آخر في مجموعة متطرفة هو إدوارد فاييخو البالغ 63 عاما.

المصادر الإضافية • أ ف ب