المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المبعوث الأممي دي ميستورا يبدأ جولته المغاربية بلقاء زعيم جبهة بوليساريو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
دي ميستورا
دي ميستورا   -   حقوق النشر  أ ب

التقى المبعوث الأممي الجديد للصحراء الغربية ستافان دي ميستورا الأحد زعيم جبهة بوليساريو إبراهيم غالي في مخيّمات الصحراويين في تندوف جنوب غرب الجزائر، في إطار جولته الأولى في المنطقة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضحت الوكالة أن غالي أكد للمبعوث الأممي "موقف جبهة بوليساريو القاضي بتمسك الشعب الصحراوي بحل عادل ونزيه يمكنه من حقه في تقرير المصير والاستقلال الوطني التام مثلما هو مجسد في القرارات والاتفاقات الأممية والإفريقية التي وقع عليها الطرفان سنة 1991".

وبدأ دي ميستورا جولته الأولى في المنطقة الخميس، من المغرب الذي كرر له موقفه بضرورة "استئناف العملية السياسية تحت الرعاية الحصرية لهيئة الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي، وفي إطار مسلسل الموائد المستديرة، وبحضور الأطراف الأربعة" وهي المغرب وجبهة بوليساريو والجزائر وموريتانيا.

وينتظر ان يصل دي ميستورا الإثنين إلى الجزائر، التي سبق أن أعلنت رفضها العودة إلى طاولة المحادثات بصيغة الموائد المستديرة "رفضا رسميا لا رجعة فيه".

ومن المقرر أن ينهي المبعوث الأممي جولته في موريتانيا الأربعاء.

وتولّى دي ميستورا منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الفائت بعدما قطعت الجزائر في نهاية آب/أغسطس علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب إثر اتّهامها المملكة بارتكاب "أعمال عدائية" ضدّها، فيما أعربت الأخيرة عن أسفها للقرار و"رفض مبرراته الزائفة".

والصحراء الغربية التي يدور حولها نزاع بين المغرب وجبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر تصنّفها الأمم المتحدة بين "الأقاليم غير المتمتّعة بالحكم الذاتي".

وأطلقت الرباط التي تسيطر على ما يقارب 80 % من أراضي هذه المنطقة الصحراوية الشاسعة، في السنوات الأخيرة مشاريع إنمائية كبرى فيها، وتقترح منحها حكماً ذاتياً تحت سيادتها.

أما جبهة بوليساريو فتدعو إلى إجراء استفتاء لتقرير المصير بإشراف الأمم المتحدة تقرّر عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين المملكة والجبهة في أيلول/سبتمبر 1991.