المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسعة أعضاء في مجلس الأمن يطالبون بـ "أقصى درجات ضبط النفس" في السودان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
اجتماع مجلس الأمن الدولي.
اجتماع مجلس الأمن الدولي.   -   حقوق النشر  أ ب

دعا تسعة من أصل 15 عضوا في مجلس الأمن الدولي الإثنين في بيان مشترك "جميع الأطراف إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس" في السودان الذي يشهد أعمال عنف دامية خلال مظاهرات ضد الحكم العسكري.

وجاء في البيان المشترك الذي تلاه سفير المكسيك لدى الأمم المتحدة خوان رامون دي لا فوينتي باسم بلاده وكل من ألبانيا والبرازيل وفرنسا والغابون وغانا وإيرلندا والنرويج وبريطانيا "نعرب عن قلقنا البالغ إزاء الانقلاب العسكري في السودان في 25 تشرين الأول/أكتوبر 2021".

ودعا هذا الإعلان الذي صدر عقب اجتماع اعتيادي لمجلس الأمن مع المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، الأطراف السودانية أيضا إلى "الامتناع عن اللجوء إلى العنف" مشددا على "أهمية الاحترام الكامل لحقوق الإنسان بما في ذلك الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير".

وأضاف السفير "نحن قلقون أيضا إزاء تأثير عدم الاستقرار السياسي على الوضع الأمني في دارفور وندعو السودان لتقديم دعمه التام وتعاونه مع مكتب المدعي العام" للمحكمة الجنائية الدولية في هذا الصدد.

وقتل أربعة محتجين آخرين الإثنين في حملة قمع تشنها قوات الأمن على تظاهرات ضد الحكم العسكري في السودان، ليرتفع بذلك عدد الضحايا الذي سقطوا الإثنين إلى سبعة بحسب أطباء.

viber

ومنذ الانقلاب الذي نفّذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، قتل ما لا يقل عن 71 متظاهرا. من ناحية أخرى، قالت الشرطة إن أحد جنرالاتها تعرض للطعن حتى الموت الخميس.

المصادر الإضافية • أ ف ب