شاهد: حشود هائلة تشارك في مهرجان ترويض الثيران بالهند رغم تفشي كورونا

مهرجان ترويض الثيران في الهند يجذب الآلاف رغم انتشار كوفيد19
مهرجان ترويض الثيران في الهند يجذب الآلاف رغم انتشار كوفيد19 Copyright AFP
Copyright AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الوفيات شائعة خلال مهرجان جاليكاتو بسبب الحوادث الخطيرة، حيث قتل العديد من الأشخاص في السنوات الأخيرة بعد أن اخترقت الثيران الحواجز التي تفصل المشجعين عن ساحة المنافسة.

اعلان

تجمع الآلاف من المتفرجين لمشاهدة عشرات الرجال يشاركون في مهرجان جاليكاتو التقليدي لمصارعة وترويض الثيران في جنوب الهند على الرغم من الارتفاع الكبير في حالات الاصابة بمرض كوفيد-19 والقيود المفروضة للحد من انتشاره. خلال مهرجان جاليكاتو، يتم إطلاق الثيران من الحظائر ويحاول الرجال الإمساك بقرونها للفوز بجوائز.

يثير المهرجان غضب نشطاء حقوق الحيوان الذين يقولون إن المنظمين يقدمون الكحول للثيران ويُلقون مسحوق الفلفل الحار على وجوههم لإثارة غضبهم قبل انطلاق المهرجان، فيما يصر المنظمون على عدم إساءة معاملة الحيوانات.

يقول آيانان سبيح، مزارع محلي يشارك دوما في المهرجان "يعود هذا المهرجان إلى قرون طويلة. منذ زمن جدي، نحتفل بجاليكاتو. أنا الآن في الخمسين من عمري، ومنذ طفولتي أشاهد هذا المهرجان".

أما آيانان سبيياه، مزارع آخر فيلفت قائلا، "السلطات في مادوراي أمرت أن يكون عدد المشاركين محدودا، كما أن عدد المتفرجين أقل بكثير هذا العام. نحن نحتفل بجاليكاتو وفقًا لقواعد كوفيد الحالية".

يُعد "جاليكاتو"، أو مهرجان ترويض الثيران، حدثًا سنويًا يحظى بشعبية كبيرة في ولاية تاميل نادو. يتصارع المحتفلون مع الثيران حتى استسلامها بعد مسيرة ركض أمام المتفرجين. ويتم إطلاق الثيران، التي غالبًا ما تكون مزينة بأزهار القطيفة من الحظائر ويحاول الشباب الإمساك بقرونها للفوز بجوائز أفضل مروضي الثيران المكونة من السيارات والدراجات النارية والثلاجات إلى أجهزة التلفزيون والعملات الذهبية والأثاث.

أفادت وسائل إعلام محلية أن أحد المتفرجين المراهقين تعرض للنطح ​​من ثور هائج الجمعة ونقل إلى المستشفى حيث أُعلنت عن وفاته.

والوفيات شائعة خلال مهرجان جاليكاتو بسبب الحوادث الخطيرة، حيث قتل العديد من الأشخاص في السنوات الأخيرة بعد أن اخترقت الثيران الحواجز التي تفصل المشجعين عن ساحة المنافسة.

viber

حظرت المحكمة العليا في الهند مهرجان جاليكاتو في عام 2016 بعد أن جادلت جماعات حقوق الحيوان بأن الثيران تعرضوا لسوء المعاملة. وأثار الحكم احتجاجات واسعة النطاق في تشيناي عاصمة الولاية والمدن الكبرى الأخرى، وأصدرت حكومة الولاية أمرًا تنفيذيًا للسماح باستئناف المهرجان بعد عام من وقفه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

دون تعليق: انهيار مدرج في حلبة مصارعة الثيران في كولومبيا

ارخبيل تونغا معزول عن العالم بعد ثوران البركان وأمواج تسونامي

شاهد: نشطاء حقوق الحيوان يحتجون على رفع حظر مصارعة الثيران في مكسيكو سيتي