المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة عميد سن البشرية عن عمر ناهز 112 عاماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة رمزية لعجوز يمسك يد ممرضة في أحد مستشفيات كولومبيا
صورة رمزية لعجوز يمسك يد ممرضة في أحد مستشفيات كولومبيا   -   حقوق النشر  RAUL ARBOLEDA/AFP

توفي عميد سن البشرية الإسباني ساتورنينو دي لا فوينتي غارسيا، عن 112 عاماً و341 يوماً، قبل ثلاثة أسابيع من بلوغه 113 سنة، على ما أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية الأربعاء.

وكان الإسباني صُنف أكبر إنسان سناً في العالم بسنً 112 عاماً و211 يوماً، وفق المنظمة التي تتخذ مقراً لها في لندن.

وبسبب قصر قامته، لم يُستدع هذا الإسباني البالغ طوله متراً ونصف متر والمولود في بوينتي كاسترو في 11 شباط/فبراير 1909، إلى القتال سنة 1936 خلال الحرب الأهلية الإسبانية وتمكّن من تأسيس شركة أحذية ناجحة.

وكان للإسباني سبعة أبناء و14 حفيداً إضافة إلى 22 من أبناء الأحفاد.

ولا يزال الرقم القياسي للعمر المديد مسجلاً باسم الفرنسية جان كالمان التي عاشت 112 سنة و164 يوماً حتى وفاتها سنة 1997، بحسب موقع موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

المصادر الإضافية • وكالات