المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المحققون بشأن الهجوم على الكابيتول يطلبون من إيفانكا ترامب التعاون

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
إيفانكا ودونالد ترامب
إيفانكا ودونالد ترامب   -   حقوق النشر  أ ب

طلبت الخميس اللجنة التابعة للكونغرس التي تحقق في اعتداء السادس من كانون الثاني/يناير 2021 على الكابيتول من ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب التعاون طوعا مع التحقيق.

وفي رسالة تمثّل خطوة مهمة في التحقيق مع شخصيات مقرّبة من ترامب، قالت اللجنة التابعة لمجلس النواب لإيفانكا ترامب -- التي كانت حينذاك من بين كبار مستشاري الرئيس السابق -- إن لديها أدلة على أنها ناشدت والدها منع وقوع أعمال عنف فيما اقتحم أنصاره مقر الكونغرس.

وكانت المحكمة الأمريكية العليا قد مهدت اليوم الطريق أمام نقل وثائق مرتبطة بسلوك ترامب يوم الاعتداء إلى لجنة التحقيق البرلمانية.

ورفضت أعلى سلطة قضائية في البلاد بغالبية ثمانية قضاة من أصل تسعة محاولة الرئيس السابق الابقاء على سرية محفوظات البيت الأبيض، في قرار مقتضب لا يتضمن حيثيات الحكم.

وتتضمن هذه الوثائق الواقعة في مئات الصفحات خصوصا قائمة الأشخاص الذين زاروا ترامب او اتصلوا به في السادس من كانون/ الثاني/يناير 2021 فضلا عن الملاحظات المدونة خلال هذه الاتصالات.

ويشكل قرار المحكمة العليا انتصارا كبيرا "للجنة الخاصة" لمجلس النواب التي تخوض حربا قضائية فعلية مع الرئيس السابق واوساطه.

ويسعى أعضاء لجنة أحداث السادس من كانون الثاني/يناير وغالبيتهم من الديموقراطيين إلى تحديد دور الرئيس الجمهوري السابق في هجوم آلاف من انصاره على مقر الكونغرس في حين كان أعضاء البرلمان بصدد المصادقة على فوز خصمه الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.