المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميلانيا ترامب "ستجعل منصة بارلر بيتاً لها"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
سيدة الولايات المتحدة الأولى سابقاً، ميلانيا ترامب
سيدة الولايات المتحدة الأولى سابقاً، ميلانيا ترامب   -   حقوق النشر  AP Photo/Alex Brandon

قالت شركة بارلر يوم الأربعاء إن سيدة أمريكا الأولى السابقة، ميلانيا ترامب، ستستخدم منصة بارلر للتواصل وستجعل منها "بيتها على وسائل التواصل الاجتماعي".

بارلر من خدمات التواصل الاجتماعي الرائجة بين المستخدمين الأمريكيين اليمينيين، وكان قد قاد أيضاً إطلاق مشروعها لتكنولوجيا الرموز غير القابلة للاستبدال وسلسلة الكتل (بلوكتشين) في ديسمبر - كانون الأول.

وتوقف الموقع لأسابيع في بدايات العام الماضي بعد إيقافه من قبل مزودي الخدمة بسبب إخفاقه في مراقبة المحتوى العنيف، والذي أدى إلى الهجوم على مبنى الكابيتول في السادس من يناير- كانون الثاني من جانب مؤيدين للرئيس الأمريكي في ذلك الوقت، دونالد ترامب.

ويتطلع ترامب، الذي تم حظره من تويتر وفيسبوك بعد الواقعة، إلى إطلاق تطبيق تواصل اجتماعي خاص به يدعى (تروث سوشال)، والذي قال عنه إنه سيقف في وجه شركات التكنولوجيا الكبرى.

وتم إطلاق تطبيق بارلر في 2018 باعتباره موقع تواصل اجتماعي لمن يبحثون عن بدائل للمنصات الرئيسية مثل تويتر، ويستخدمه حالياً أكثر من 16 مليون شخص.