المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تحذر مواطنيها من السفر للإمارات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
برج دبي بألوان العلم الإماراتي
برج دبي بألوان العلم الإماراتي   -   حقوق النشر  Jon Gambrell/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحديثا لتحذيرها للمواطنين الأمريكيين بعدم السفر إلى الإمارات العربية المتحدة، مشيرة لوجود تهديدات عن وقوع هجمات باستخدام صواريخ أو طائرات مسيرة.

وأبقت وزارة الخارجية مستوى التحذير بشأن السفر للإمارات عند أعلى درجة في الإرشادات التي جرى تحديثها، والتي تحث الأمريكيين أيضا على عدم السفر إلى الإمارات بالنظر إلى مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

وكانت الإمارات العربية المتحدة قد أكدت أن تهديدات الحوثيين "لن تصبح الواقع الجديد"، في الوقت الذي تسعى فيه الدولة الخليجية الثرية إلى تعزيز قدراتها الدفاعية. وأعلنت أبو ظبي الإثنين أنّ دفاعاتها اعترضت ودمّرت صاروخين بالستيين أطلقهما المتمردون الحوثيون المدعومون من إيران. ولم تسجّل إصابات.

ووقع الهجوم بعد حوالي أسبوع من مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم بطائرة دون طيار وصواريخ على أبو ظبي، وهو أول هجوم دام على أراضي الإمارات أكد الحوثيون مسؤوليتهم عنه وأعلن عنه الإماراتيون.

ويستهدف المتمردون بشكل متكرر المملكة السعودية المجاورة لليمن، ما تسبب في مقتل وإصابة مدنيين وألحق أضرارًا بالبنية التحتية بما في ذلك المنشآت النفطية والمطارات السعودية.

وكان للإمارات دور رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن للدفاع عن الحكومة اليمنية ضد الحوثيين. وقد سحبت العام 2019 قوّاتها من هذا البلد الفقير الغارق في نزاع مسلّح منذ 2014، لكنّها لا تزال لاعبا مؤثرا.

وجاءت الهجمات الحوثية على أبو ظبي ردا على سلسلة من الهزائم تعرّض لها المتمردون على أيدي قوات درّبتها الإمارات، ما يضع أسلحة الحوثيين التي تعتمد على الصواريخ البالستية والطائرات المسيّرة، في مواجهة قدرات الدفاع الإماراتية البالغة قيمتها مليارات الدولارات.

وحذّر المتمردون من مزيد من الهجمات على الإمارات، الحليف المهم للولايات المتحدة والذي يستضيف قوات أميركية ويُعتبر أحد أكبر زبائن السلاح في العالم.

المصادر الإضافية • رويترز-أ ف ب