المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سويسرا والنمسا تلتحقان بالدول الأوروبية التي رفعت أغلب القيود الصحية لمكافحة كورونا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
euronews_icons_loading
شارع التسوق الشهير مارياهيلفرستايس في فيينا - النمسا.
شارع التسوق الشهير مارياهيلفرستايس في فيينا - النمسا.   -   حقوق النشر  أ ف ب

قالت الحكومة السويسرية الأربعاء إن سويسرا سترفع تقريبا جميع القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس كورونا اعتبارا من منتصف الليل، مع تضاؤل ​​المخاوف من أن يفضي ارتفاع عدد الإصابات بالسلالة أوميكرون إلى عدم قدرة نظام الرعاية الصحية على استيعابه.

ولفتت الحكومة إلى أن شرط وضع الكمامات، فقط في وسائل النقل العام وأثناء زيارة مرافق الرعاية الصحية، سيظل ساري المفعول مؤقتا بعد هذه التعديلات التي تنهي القيود المفروضة على الحياة العامة منذ قرابة عامين.

وأكد الرئيس إنياتسيو كاسيس في مؤتمر صحفي في برن أن "الضوء في الأفق واضح جدا"، غير أنه أضاف أن الحكومة مستعدة لإعادة فرض القيود إذا لزم الأمر. وتابع "الفيروس موجود. نتعلم كيف نتعايش مع الفيروس".

سيظل العزل الإلزامي لمدة خمسة أيام لمن تثبت إصابتهم ساريا حتى نهاية شهر مارس- آذار. وقالت الحكومة إن المتاجر والمطاعم والمؤسسات الثقافية ستكون مفتوحة للجميع، ماضية في الإجراءات التي أعلنت اتخاذها قبل أسبوعين.

وفي النمسا، قال المستشار كارل نيهامر الأربعاء إن بلاده سترفع معظم القيود المتبقية المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا بحلول الخامس من مارس- آذار، مثل إلغاء مواعيد الإغلاق في منتصف الليل للحانات والمطاعم والسماح بإعادة فتح الملاهي الليلية.

viber

وكان نيهامر قد أعلن مؤخرا السماح لمن لم يتلقوا اللقاح بالدخول إلى المطاعم والمتاجر الغير ضرورية إذا ظهرت نتيجة فحوصاتهم سلبية، وقال في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء إن إجراءات تقديم إثبات بإجراء الفحص أو التعافي أو أخذ اللقاح يمكن إلغاؤها كذلك نظرا لانخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا والسيطرة على الوضع في المستشفيات.