شاهد: الإعصار إمناتي يضرب مدغشقر التي لا تزال تحاول الخروج من آثار إعصار باتسيراي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الإعصار إمناتي يضرب جزيرة مدغشقر.
الإعصار إمناتي يضرب جزيرة مدغشقر.   -   حقوق النشر  وزارد دفاع مدغشقر.

ضرب الإعصار إمناتي ليلة الثلاثاء جزيرة مدغشقر التي لا تزال تحاول الخروج من آثار إعصار اجتاحها في وقت سابق هذا الشهر، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الاربعاء.

وأعلن المسؤول في المكتب الوطني لإدارة الكوارث فالي اريتيانا فابيان لوكالة فرانس برس إن الإعصار "وصل اليابسة قرابة الساعة 23:00 بتوقيت غرينتش إلى الشمال من منطقة مناكارا" الواقعة في جنوب الشرق. ولم ترد تقارير بعد عن وقوع خسائر بشرية.

والعاصفة التي عبرت شمال جزيرتي موريشوس وريونيون في المحيط الهندي تراجعت قوتها قليلاً مع وصولها الساحل الشرقي لمدغشقر، وإن كانت مصحوبة برياح تراوحت سرعتها ما بين 100 و140 كلم في الساعة، بحسب الأرصاد الفرنسية.

ويتوقّع أن يغادر الإعصار مدغشقر ليلة الأربعاء، لكنّ السلطات تحذّر من تساقط أمطار غزيرة. وحذّر جهاز الأرصاد في مدغشقر من رياح قوية وأمطار غزيرة وفيضانات على نطاق واسع في محيط المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية.

وكانت وكالات الأمم المتحدة قد أعلنت الثلاثاء أنها تستعد "للأسوأ". وكان الإعصار باتسيراي قد اجتاح الجزيرة في الخامس من شباط/فبراير موديا بحياة 121 شخصا ومخلفا أضرارا طالت نحو 270 ألف شخص. ولا يزال نحو 21 ألف شخص يقيمون في مراكز موقتة في أعقاب العاصفة الاستوائية آنا التي ضربت مدغشقر أواخر كانون الثاني/يناير الماضي.

والأسبوع الماضي خلفت العاصفة الإستوائية دوماكو أضراراً لحقت بـ 5000 شخص. ونقل أكثر من 30,600 شخص بشكل احترازي إلى مراكز إيواء.

viber

وهذه الدولة التي تعدّ من الأفقر في العالم والواقعة في المحيط الهندي الشاسع، تعاني من موجة جفاف هي الأسوأ في 40 عاماً، بحسب الأمم المتحدة التي تعزو الأزمة إلى التغير المناخي. والجزيرة عرضة للعديد من العواصف والأعاصير بين تشرين الثاني/نوفمبر ونيسان/أبريل كل عام.

المصادر الإضافية • أ ف ب