المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قصف صاروخي إسرائيلي في محيط القنيطرة جنوب سوريا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جندي إسرائيلي بجانب المعدات العسكرية خلال تدريب في مرتفعات الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل، بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا، الخميس 27 يناير 2022.
جندي إسرائيلي بجانب المعدات العسكرية خلال تدريب في مرتفعات الجولان التي تسيطر عليها إسرائيل، بالقرب من الحدود الإسرائيلية مع سوريا، الخميس 27 يناير 2022.   -   حقوق النشر  Ariel Schalit/.

أطلقت إسرائيل عددا من الصواريخ، فجر الأربعاء، مستهدفة نقاطاً في محيط مدينة القنيطرة جنوب سوريا ما أدى إلى خسائر مادية، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي، في ثالث قصف إسرائيلي على البلاد خلال الشهر الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية "سانا" عن مصدر عسكري قوله "نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً بعدد من صواريخ أرض أرض من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً بعد النقاط في محيط القنيطرة"، دون الإشارة إلى وقوع خسائر بشرية.

من جانبه، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء بأن "انفجارات دوت في ريف القنيطرة جنوب سوريا نتيجة ضربات إسرائيلية" مشيراً إلى أن القصف قرب الحدود مع الجولان استهدف "مواقع عسكرية".

واستهدف قصف صاروخي إسرائيلي في 17 شباط/فبراير نقاطا عسكرية قرب دمشق ما أدى لخسائر مادية وفق الإعلام الرسمي.

وقتل جندي سوري وأصيب خمسة بجروح في قصف إسرائيلي جوي وبرّي استهدف في التاسع من شباط/فبراير الحالي مواقع عسكرية في محيط دمشق، وقالت الدولة العبرية حينها إنه جاء ردّاً على صاروخ أطلق باتجاهها من سوريا.

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضرباتها تلك في سوريا، لكنها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبّب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المصادر الإضافية • أ ف ب