المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الروبل يسجل انخفاضا قياسيا وعملات الملاذ الآمن تصعد بعد غزو روسيا لأوكرانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
العملة الروسية، الروبل
العملة الروسية، الروبل   -   حقوق النشر  /pixabay

تراجع الروبل الروسي إلى مستوى متدن على نحو قياسي، يوم الخميس، وهوى اليورو إلى أقل مستوى في عدة أعوام مقابل الفرنك السويسري في حين قفز الين الياباني بعد هجوم لقوات روسية على أوكرانيا مطلقة صواريخ على عدة مدن فضلا عن إنزال قوات على ساحل البلاد الجنوبي.

وعزف المستثمرون عن العملة الروسية وأقبلوا على عملات الملاذ الآمن. كما تراجعت العملات المحفوفة بالمخاطر التي تتأثر بمعنويات المستثمرين مثل الدولار الأسترالي.

وزادت التقلبات في أسواق النقد الأجنبي.

وانخفض الروبل إلى 89.98 مقابل الدولار. وارتفع الدولار سبعة بالمئة مقابل الروبل في أحدث تداول وسط تراكم ضغوط البيع مع فتح الأسواق الأوروبية.

وانخفض اليورو 0.84 بالمئة إلى 1.1209 دولار أمريكي وهو أقل مستوى منذ 31 يناير كانون الثاني.

وصعد الفرنك السويسري إلى أعلى مستوياته منذ 2015 مقابل اليورو إلى 1.029 قبل أن يتراجع. وسجل اليورو في أحدث معاملاته انخفاضا بنسبة 0.3 بالمئة إلى 1.0352 دولار.

وارتفع الدولار الأمريكي في بادئ الأمر وسجل مؤشره زيادة بنسبة 0.60 بالمئة إلى 96.762 لأول مرة منذ 31 يناير كانون الثاني قبل أن يتخلى عن بعض مكاسبه.

ولم تكن تحركات الين الياباني كبيرة وارتفع في أحدث معاملاته 0.2 بالمئة إلى 114.74 مقابل الدولار.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.90 بالمئة إلى 0.7167 دولار ونزل الدولار النيوزيلندي واحدا بالمئة إلى 0.6706 دولار.