المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الروس يسارعون لسحب أموالهم من البنوك بعد فرض عقوبات غربية على موسكو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أشخاص يقفون في طابور لسحب الأموال من ماكينة الصراف الآلي التابعة لبنك ألفا في موسكو - روسيا.
أشخاص يقفون في طابور لسحب الأموال من ماكينة الصراف الآلي التابعة لبنك ألفا في موسكو - روسيا.   -   حقوق النشر  أ ب

تشكلت طوابير طويلة أمام البنوك وماكينات الصراف الآلي في روسيا بعد أن استهدفت العقوبات الغربية بعض المصارف في البلاد ردا على غزو أوكرانيا. والإثنين، انخفضت قيمة الروبل الروسي إلى أدنى مستوياته على الإطلاق بعد أن حظرت عدة بنوك روسية من استخدام خدمة سويفت الدولية للدفع.

فرض الغرب مجموعة واسعة من العقوبات الاقتصادية على المؤسسات المالية والأفراد والصناعة. وقرر كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا حظر العديد من البنوك الروسية وتعليق تعاملها بنظام سويفت في خطوة تقول بروكسل إنها "ستمنع فعليًا الصادرات والواردات الروسية".

كما وافقت الدول الغربية على منع البنك المركزي الروسي من استخدام احتياطياته الدولية لتعويض آثار العقوبات. وعلى وجه التحديد، حظر الاتحاد الأوروبي جميع المعاملات مع البنك الذي لديه احتياطيات تبلغ 640 مليار يورو.

لم تعد الدولة الروسية قادرة أيضًا على زيادة الديون السيادية في سوق المملكة المتحدة، وتعرضت الشركات الروسية المملوكة للدولة لضربة قاسية في بورصة الاتحاد الأوروبي.

وفي أول رد فعل مباشر على العقوبات الغربية، قال الكرملين الإثنين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بحظر القروض بالنقد الأجنبي والتحويلات المالية للمقيمين الروس إلى خارج روسيا بداية من أول مارس- آذار، وذلك انتقاما من عقوبات اقتصادية فرضها الغرب على موسكو.

viber

ووقًع بوتين أيضا أمرا يلزم شركات التصدير ببيع 80 بالمئة من إيراداتها من النقد الأجنبي، التي حصلت عليها من أول يناير- كانون الثاني 2022، في السوق. ووقًع بوتين أيضًا، أمرا تصدير ببيع 80 صندوق الوارد والصغير، الذي حصل عليه من أول يناير- كانون الثاني 2022، في السوق.

المصادر الإضافية • الوكالات