المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الرئيس الأوكراني زيلينسكي يقول إنه وقع على طلب رسمي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
 الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ورئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لايين   -   حقوق النشر  Efrem Lukatsky/AP

 قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الاثنين إنه وقع على طلب رسمي لانضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وطلب زيلينسكي من الاتحاد الأوروبي السماح لأوكرانيا بالحصول على العضوية على الفور بموجب إجراء خاص لأنها تدافع عن نفسها في مواجهة غزو القوات الروسية.

حضّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاتحاد الأوروبي الاثنين على ضم بلاده "فورا" إلى التكتل، فيما دخل الهجوم الروسي على الدولة الموالية للغرب يومه الخامس. وقال زيلينسكي في خطاب عبر الفيديو "نناشد الاتحاد الأوروبي ضم أوكرانيا فورا إلى الاتحاد الأوروبي عبر إجراء خاص جديد.. هدفنا هو أن نكون معا في صف جميع الأوروبيين والأهم هو أن نكون على قدم المساواة. أنا متأكد بأن ذلك منصف وممكن".

ورقة مساومة

قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إن زعماء الاتحاد قد يناقشون احتمال ضم أوكرانيا خلال قمة غير رسمية تعقد يومي العاشر والحادي عشر من مارس آذار، مضيفا أن هذه القضية مهمة لأوكرانيا في المناقشات مع روسيا بشأن إنهاء الصراع.

وقال المسؤول "أعتقد أن من المحتمل أن يكون أحد الأسباب التي تجعل هذا الأمر مهما بالنسبة للرئيس زيلينسكي، المباحثات مع روسيا للتوصل لحل" وذلك في إشارة إلى المحادثات لإنهاء الصراع. لكنه أشار إلى عدم بدء أي عملية بعد.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "فيما يتعلق بطلب (أوكرانيا الانضمام للاتحاد الأوروبي) فأعتقد أنه من المهم ألا نسبق الأحداث.

"من الواضح أنه لم يتم تلقي طلب بعد، لكن هذا السؤال برمته عن الوضع في أوكرانيا هو شيء يدور في أذهان الزعماء".

وأضاف المسؤول أن أوكرانيا لديها اتفاق شراكة مع الاتحاد المؤلف من 27 دولة، لكنها تريد أن تصبح عضوا كاملا وهو أمر تعارضه روسيا.

ترحيب

وفي حديث خاص ليورونيوز، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين الأحد إن الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى الترحيب بانضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت في هذا الصدد " الاتحاد يعمل على دمج السوق الأوكرانية ضمن السوق الأوروبية الموحدة، لدينا تعاون وثيق للغاية، فأوكرانيا جزء من أوروبا، نتطلع إلى أن تكون ضمن التكتّل"

غير أن نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، إريك مامر أعلن الاثنين أن أي طلب رسمي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي يجب أن يمر عبر المجلس الأوروبي، والذي يفتح بموجب ذلك مناقشات.

وقال في هذا الصدد "لقد استمعنا إلى دعوة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لاعتماد إجراء سريع يقضي بضم بلاده "فورا" إلى التكتل، لكن أكرر مرة أخرى أن المفوضية الأوروبية تعمل بموجب التفويض ولا تحدد مجرياته" حسب قوله، في إشارة منه إلى أن مناقشة الانضمام إلى التكتّل، ينبغي أن يفصل فيها المجلس الأوروبي بناء على إجراءات عديدة.

مساعي الاتحاد الأوروبي للتوسّع

وطرأ جمود في السنوات الأخيرة على مساعي الاتحاد الأوروبي للتوسّع بعدما كان الأمر ضمن أولوياته، إذ تخشى بعض الدول الأغنى من تسبب ذلك في موجة هجرة جديدة فيما يجد بعض المتقدّمين بطلبات الانضمام صعوبة في تطبيق الإصلاحات المفروضة خصوصا في ما يتعلق بالمعايير الديموقراطية.

وضع دول غرب البلقان

أبلغ قادة الاتحاد الأوروبي في أكتوبر/تشرين الأول، نظراءهم من دول غرب البلقان خلال قمة عقدت في سلوفينيا بان التكتل لا يزال ملتزما بعملية ضم بلادهم لكن بدون حصول أي تقدم ملموس في ملفات انضمامهم المجمدة. كما لم يتم تحديد أي جدول زمني أو التزامات محددة للتوسيع.

إدماج أوكرانيا في شبكة نقل الكهرباء الأوروبية

من جانب آخر، ناشد وزير الطاقة الأوكراني يوم الاثنين الاتحاد الأوروبي إدماج أوكرانيا في شبكة نقل الكهرباء الأوروبية، قائلا إن الغزو الروسي لبلاده يعني أن أوكرانيا لم يعد بمقدورها شراء الطاقة من روسيا البيضاء أو روسيا. وأضاف هيرمان جالوشينكو في بيان "لقد أثبتنا جدية نوايانا في التكامل مع النظام الأوروبي حتي في هذا الوقت الصعب الذي تدور فيه الحرب" مضيفا "على الرغم من العدوان العسكري لروسيا، التي تشن هجمات صاروخية وهجمات على منشآت حيوية للبنية التحتية، فإن شبكة الطاقة الأوكرانية التي تعمل بشكل مستقل، برهنت على مصداقيتها وأمن إمدادات الكهرباء للمستهلكين." حسب قوله.