المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحرب الأوكرانية | الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا تفرض عقوبات على بوتين ولافروف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف   -   حقوق النشر  (Kirill Kudryavtsev/Pool Photo via AP)

روسيا وأوكرانيا تناقشان المكان والموعد لإجراء محادثات

قال متحدث باسم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء الجمعة إن أوكرانيا وروسيا تناقشان الاتفاق على مكان وموعد لإجراء محادثات.

وأضاف المتحدث سيرغي نيكيفوروف "أوكرانيا كانت وما زالت مستعدة للمحادثات من أجل وقف إطلاق النار وتحقيق السلام".

أوكرانيا تطلب "تمويلاً طارئاً" من صندوق النقد الدولي (غورغييفا)

أعلنت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا الجمعة أنّ أوكرانيا طلبت مساعدة مالية طارئة من المؤسسة المالية الدولية.

وقالت غورغييفا في بيان صدر في أعقاب اجتماع لمجلس إدارة الصندوق "نحن نستطلع جميع الخيارات" لمنح كييف "دعماً مالياً إضافياً"، بما في ذلك من خلال حزمة المساعدات البالغة قيمتها 2.2 مليار دولار والتي كان مقرراً الإفراج عنها بحلول حزيران/يونيو، مشيرة إلى أنّ السلطات الأوكرانية "طلبت أيضاً تمويلاً طارئاً من صندوق النقد الدولي".

عقوبات أميركية كندية على بوتين ولافروف

أعلن البيت الأبيض مساء الجمعة أنه سيفرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن "منع السفر" سيكون جزءاً من العقوبات الأميركية على المسؤوليْن الروسييْن، على أن يتم الكشف عن تلك تفاصيل العقوبات في وقت لاحق.

في السياق، حذرت ساكي موسكو أيضاً من استهداف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قائلاً إن ذلك سيشكل "عملاً مروعاً".

وفي كندا أيضاً، أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أن بلاده ستفرض عقوبات على بوتين ولافروف رداً على غزو أوكرانيا وأضاف أن أوتاوا تدعم إقصاء روسيا من نظام سويفت.

وأعلن ترود كذلك فرض عقوبات على نظام بيلاروس "لتسهيله" العملية العسكرية الروسية.

وفي ردّ سريع على الإعلانات الغربية، قالت الخارجية الروسية إن العقوبات على بوتين ولافروف تشير إلى "عجز" الدول الغربية.

وصرحت ماريا زاخاروفا للتلفزيون الروسي مخاطبة الدول الغربية بأن "العقوبات بحق الرئيس ووزير خارجية البلاد هي مثال وإثبات على العجز المطلق لسياستكم الخارجية".

وأضافت زاخاروفا أن العلاقات بين موسكو والدول الغربية اقتربت "من نقطة اللاعودة".

"الدبلوماسية تحت النار"

قال المتحدث باسم الخارجية الأميركي، نيد برايس، إنه لا يعتقد أن على الجانب الأوكراني القبول بالعرض الروسي للدخول في مفاوضات، لأن "المفاوضات تحت التهديد ليست دبلوماسية حقيقية".

وقال برايس "نرى أن موسكو تقترح إجراء المفاوضات تحت تهديد السلاح، بينما تستهدف مدفعية موسكو وقنابلها.. السكان المدنيين" مضيفاً أن "تلك ليس دبلوماسية حقيقية".

تمويل طارئ

أعلنت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا الجمعة أنّ أوكرانيا طلبت مساعدة مالية طارئة من المؤسسة المالية الدولية.

وقال غورغييفا في بيان صدر في أعقاب اجتماع لمجلس إدارة الصندوق "نحن نستطلع جميع الخيارات" لمنح كييف "دعماً مالياً إضافياً"، بما في ذلك من خلال حزمة المساعدات البالغة قيمتها 2.2 مليار دولار والتي كان مقرراً الإفراج عنها بحلول حزيران/يونيو، مشيرة إلى أنّ السلطات الأوكرانية "طلبت أيضاً تمويلاً طارئاً من صندوق النقد الدولي".

تجميد أصول بوتين ولافروف

ردّت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، الجمعة على إعلان لندن فرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية، سيرغي لافروف، وتجميد أصولهما. ونقلت وكالة تاس الروسية عن زخاروفا قولها إنه ليس لدى بوتين أو لافروف حسابات في بريطانيا ولا في أي مكان آخر خارج البلاد.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أبلغ حلفاءه في حلف شمال الأطلسي بعد ظهر اليوم أنه يعتزم فرض عقوبات "وشيكة" على بوتين ولافروف، الأمر الذي أعلن رسمياً هذا المساء.

وقالت متحدثة باسم داونينغ ستريت إنه بعد سلسلة أولى من العقوبات التي تقررت هذا الأسبوع واستهدفت خصوصاً أثرياء ومصارف روسية، ستفرض بريطانيا "عقوبات على الرئيس بوتين ووزير الخارجية لافروف في شكل وشيك".

وإضافة إلى العقوبات على بوتين ولافروف، أعلن وزير النقل البريطاني غرانت شابس أنّ بلاده منعت الطائرات الروسية الخاصة من التحليق في أجوائها أو الهبوط في مطاراتها، في قرار أصبح ساري المفعول فور صدوره.

وقال شابس في تغريدة على تويتر "لقد عزّزت الحظر الذي فرضناه في المملكة المتحدة حتى لا تتمكّن أيّ طائرة خاصة روسية من التحليق في المجال الجوي للمملكة المتحدة، أو الهبوط (في مطاراتها) - قرار فوري التنفيذ".

قصف بقذائف مدفعية في كييف

قال شاهد من رويترز إن دوي قصف بقذائف المدفعية سُمع في العاصمة الأوكرانية كييف مساء الجمعة، فيما قال شاهد آخر إن هناك إطلاق نار كثيف في الجزء الغربي من كييف.

وقال رئيس بلدية العاصمة الأوكرانية كييف فيتالي كليتشكو يوم الجمعة إن خمسة انفجارات سمع دويها في توقيت متقارب ما بين ثلاث وخمس دقائق قرب محطة طاقة شمال المدينة وأضاف "خدمات الإنقاذ تقوم بعملها. نحاول معرفة التفاصيل".

ومضى يقول "الوضع الآن، بدون مبالغة، يهدد كييف. ستكون ساعات الليل وحتى قرب الصباح صعبة للغاية".

أكثر من 50 ألف نازح

طالب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانيّة مارتن غريفيث الجمعة بإتاحة إيصال المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا بأمان وبلا عوائق. وقال غريفيث خلال مؤتمر صحافي إنّه يجب أن يتمتع طواقم الإغاثة الإنسانية بحماية عندما يوصلون المساعدات إلى الشعب الأوكراني.

وسابقاً الجمعة، قال رئيس مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن أكثر من 50 ألف أوكراني فروا من بلادهم في أقل من 48 ساعة منذ بدء الغزو الروسي، والذي أحصى أيضاً 100 ألف نازح، الخميس.

وكتب فيليبو غراندي في تغريدة على تويتر: "لقد فر أكثر من 50.000 لاجئ أوكراني من بلادهم في أقل من 48 ساعة -معظمهم إلى بولندا ومولدوفا- والعديد غيرهم يتجهون إلى الحدود" ، معرباً عن شكره الحار لحكومات ومواطني البلدان التي إبقاء حدودهم مفتوحة والترحيب باللاجئين".

منظمة التعاون الاقتصادي تغلق الباب بوجه روسيا

أعلنت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الجمعة أنها أغلقت الباب أمام انتساب روسيا إليها، بعدما كانت المنظمة علّقت المفاوضات في 2014 على خلفية ضمّ روسيا شبه جزيرة القرم.

وكانت المفاوضات بين الطرفين بدأت في 2007.

إيروفلوت تعلق رحلاتها إلى لندن ودبلن

أعلنت الخطوط الجوية الروسية (إيروفلوت) الجمعة تعليق جميع رحلاتها إلى لندن ودبلن بعدما فرضت بريطانيا عقوبات عليها على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت الشركة التي تعتبر عضواً في تحالف النقل الجوي الدولي (سكاي تيم) إنها ستعلق جميع رحلاتها إلى لندن ودبلن حتى تاريخ 23 أيار/مايو 2022 بسبب العقوبات التي فرضتها السلطات البريطانية عليها.

وكانت شركة دلتا الأميركية أعلنت سابقاً الجمعة تعليق تعاونها مع إيروفلوت الروسية.

"خطأ استراتيجي رهيب"

قال قادة حلف شمال الأطلسي، الجمعة، إن قرار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بغزو أوكرانيا، "خطأ استراتيجي رهيب"، ستدفع ثمنه بلاده لسنوات، مؤكدين أنهم سيستمرون بالقيام باللازم لضمان أمن أعضاء الحلف، حالياً ومستقبلاً، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية.

وفي بيان مشترك صادر عن الحلف، قال الزعماء إن دول الناتو ستنشر المزيد من القوات شرق أوروبا، متهمين موسكو بالكذب والتغطية عن نواياها الحقيقية. وذكر البيان "لا أحد ستغشه رشقات الأكاذيب التي تطلقها الحكومة الروسية بعد اليوم".

وأعلن القادة في البيان أنهم يقومون حالياً بعمليات نشر دفاعية إضافية "كبيرة" على الجناح