المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: جسر مؤقت عبر النهر... السبيل الوحيد لفرار الأوكرانيين من القوات الروسية في ضواحي كييف

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
أوكرانيون يفرون من كييف عبر جسر مؤقت فوق نهر إيربين.
أوكرانيون يفرون من كييف عبر جسر مؤقت فوق نهر إيربين.   -   حقوق النشر  أ ف ب

عند المدخل الشمالي الغربي للعاصمة الأوكرانية كييف يستقل العشرات من سكان العاصمة جسرا مؤقتا عبر نهر إيربين للهروب من القوات الروسية التي تقترب من كييف. البعض الآخر يستخدم الجسر لنقل المؤن من المواد الأساسية فيما يستغله الجنود الأوكرانيون أيضا لنقل الأسلحة.

دمرت القوات الأوكرانية عدة جسور حول كييف للمساعدة في وقف الغزو الروسي للعاصمة.

يواجه الجيش الأوكراني هجوما كبيرا من القوات الروسية على كييف وخاركيف وميناء ماريوبول ومدن أخرى الثلاثاء، ما دفع الأوروبيين الذين دعاهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للتحرك إلى تشديد العقوبات على روسيا.

وفي اليوم السادس من الغزو الروسي لأوكرانيا، قصفت الساحة المركزية لمدينة خاركيف الواقعة قرب الحدود الروسية والتي يبلغ عدد سكانها 1,4 مليون نسمة، كما تضررت المحافظة الإقليمية، على ما أعلن الحاكم أوليغ سينيغوبوف في مقطع فيديو على تطبيق تليغرام يظهر الانفجار. كما طلب الجيش الروسي الثلاثاء من المدنيين في كييف المقيمين قرب منشآت لأجهزة الأمن الأوكرانية المغادرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشينكوف "من أجل وقف الهجمات المعلوماتية ضد روسيا، ستُنفّذ ضربات بأسلحة عالية الدقة ضد البنى التحتية التكنولوجية لجهاز الأمن وضدّ المركز الرئيسي لوحدة العمليات النفسية في كييف". وتابع "ندعو (...) سكان كييف الذين يعيشون قرب مراكز (أمنية) لمغادرة منازلهم".

viber

تأتي التصريحات في وقت ضاعفت القوات الروسية جهودها التي تقودها منذ الأسبوع الماضي لاجتياح كييف. واتهمت السلطات الأوكرانية الجيش الروسي بشن ضربات على مناطق سكنية في عدة مدن بينها خاركيف (شرق) التي تشهد قتالًا عنيفًا. وتضمن روسيا من جهتها عدم استهداف المدنيين. وقتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب أكثر من 20 آخر في خاركيف وفقا لخدمة الطوارئ الأوكرانية.

المصادر الإضافية • أ ف ب