المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: هل كشف لوكاشنكو بالخطأ عن خطة هجوم روسية قد تمتد لمولدوفا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو
رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو   -   حقوق النشر  AP Photo

ظهر الرئيس البلاروسي الكسندر لوكاشينكو في مقطع فيديو خلال اجتماع لمجلس الأمن البيلاروسي، الأربعاء، وهو يستعرض خريطة توضيحية للعمليات العسكرية التي تقوم بها روسيا في أوكرانيا فيما تحدثت تقاريرعن احتمالية مشاركة حليف بوتين لخطط الغزو الروسي لأوكرانيا واحتمالية امتداده لدول أخرى مجاورة مثل مولدوفا.

ونشر الصحفي البيلاروسي تاديوس جيكزان مقطع فيديو في حسابه على تويتر يظهر فيه لوكاشينكو وهو يشير إلى خريطة لأوكرانيا وهي مقسمة إلى أربعة أجزاء و علق عليها جيكزان بقوله إنها "ما يشبه خريطة الغزو الفعلية".

وفي الفيديو، الذي بثته وكالة أنباء بيلتا الرسمية البيلاروسية، قال لوكاشينكو موجها كلامه إلى أعضاء المجلس "أشكر هؤلاء الرجال" - رغم أنه لم يتضح من هم هؤلاء الرجال الذين أشار إليهم - ويواصل قائلا "لقد حذرونا حرفيا، قبل ست ساعات من إطلاق الصواريخ اكتشفنا ذلك".

وأضاف لوكاشينكو مشيرا إلى الخريطة التي احتوت على أسهم باتجاه مولدوفا: "كان نظام صواريخ اسكندر التكتيكي الروسي موجودًا هنا، أليس كذلك".

ليتدخل أحد أعضاء المجلس قائلا "في منطقة مازير" في إشارة إلى مدينة بيلاروسية.

وعقب لوكاشينكو على كلام المتدخل الذي لم يظهر في الفيديو قائلا "في منطقة مزير.. لقد ضربنا هذه الصواريخ، هذه المواقع ولم نرهم بعد ذلك. أثناء هجوم الروس على أوكرانيا لم نرهم بالفعل... لهذا السبب أقول نعم، لقد قمنا بإطلاق من أراضي بيلاروسيا وقلت بصراحة ما هي المواقع التي استهدفناها، إجلس".

وتُظهر خريطة لوكاشينكو سهامًا حمراء من بيلاروسيا وروسيا تشير إلى عمق أوكرانيا، مع كماشة فوق كييف.

كما تظهر أسهم أخرى تمتد من الشرق وصولًا إلى نهر دنيبر في قلب البلاد فيما يشير أحدى السهام إلى مولدوفا الدولة الجار لأوكرانيا وهو ما أثار حفيظة هذه الأخيرة.

حيث طالبت وزارة خارجية مولدوفا من بيلاروسيا توضيحات بخصوص الخريطة وذكرت الدائرة الصحفية لوزارة الخارجية أنها قامت بدعوة السفير البيلاروسي أناتولي كاليني لمقر الوزارة ونقلت عنه قوله بأن مسؤولي وزارة الدفاع في جمهورية بيلاروس قدموا "معلومات غير صحيحة".