المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الغزو الروسي لأوكرانيا: موسكو تعلن مقتل 498 جنديا روسيا وقرار أممي يطالب بوقف الحرب

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع وكالات
euronews_icons_loading
سيدة أوكرانية تبكي إثر قصف روسي لمنطقة سكنها
سيدة أوكرانية تبكي إثر قصف روسي لمنطقة سكنها   -   حقوق النشر  أ ب

تواصل القوات الروسية هجومها الأربعاء على المدن الأوكرانية خصوصا خاركيف مع إرسال قوات مجوقلة وشن عمليات قصف فيما رفضت كييف مسبقا أي "مهلة" قبل محادثات محتملة جديدة بين الطرفين.

في اليوم السابع من الهجوم الذي أطلقه الرئيس فلاديمير بوتين، تم إنزال قوات مجوقلة روسية في خاركيف، ثاني مدن البلاد، كما أعلن الجيش الأوكراني فجرا بدون إعطاء تفاصيل عن عددهم.

بعد عدة عمليات قصف على وسط المدينة الثلاثاء أوقعت 21 قتيلا على الأقل بحسب الحاكم المحلي، استهدفت ضربات صباح الأربعاء مقار محلية لقوات الأمن والشرطة وكذلك جامعة هذه المدينة الواقعة على بعد 50 كلم عن الحدود الروسية بحسب أجهزة الطوارىء مشيرة الى سقوط أربعة قتلى على الأقل وتسعة جرحى.

وقال أنتون غيراشتشنكو مستشار وزارة الداخلية الأوكرانية "لم يعد هناك أي منطقة في خاركيف لم تسقط فيها قذيفة بعد".

في العاصمة كييف، على بعد حوالى 500 كلم الى الغرب حيث يستعد السكان الذين ظلوا فيها منذ أيام لهجوم، يسود هدوء نسبي الأربعاء بعد ضربات الثلاثاء استهدفت برج التلفزيون موقعة خمسة قتلى.

في خاركييف، ثاني أكبر مدينة أوكرانية يخوض الجيش الأوكراني معارك ضد قوات روسية قامت بعملية إنزال البارحة ليل الثلاثاء، إذ سقط أربعة قتلى على الأقل وجرح تسعة أشخاص في قصف روسي استهدف مقرا للأجهزة الأمنية وجامعة في خاركيف في شرق أوكرانيا صباح الأربعاء، على ما أعلن جهاز الطوارئ الأوكراني. في الأثناء تواصل قصف القوات الروسية للعاصمة كييف، مستهدفة برج التلفزيون، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وقالت السلطات المحلية وسكان في ماريوبول إن الوضع يتدهور الأربعاء "من ساعة إلى أخرى" في المدينة التي بها الميناء الأوكراني الرئيسي على بحر آزوف (جنوب شرق)، مع قصف الجيش الروسي وسط المدينة ومناطق سكنية.

وقصفت المدفعية الروسية مناطق سكنية بينها مستشفى للولادة ومدرسة، ما أدى إلى إصابة 42 شخصا، وفق المجلس البلدي.

تعد السيطرة على ماريوبول التي يبلغ عدد سكانها نحو 410 آلاف نسمة، أمرا استراتيجيا بالنسبة لروسيا لأنها ستسمح لها بالربط بين قواتها في شبه جزيرة القرم وتلك الموجودة في المناطق الانفصالية في دونباس. وقد ترابطت القوات الروسية عبر ماريوبول الثلاثاء، بحسب موسكو.

وبحسب رئيس بلدية ماريوبول فاديم بويتشينكو، استمر إطلاق النار الروسي لمدة 14 ساعة وحاولت القوات الروسية منع المدنيين من الفرار من المنطقة.

وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء أنّها سجلت مقتل نحو 230 مدنياً في أوكرانيا بينهم 15 طفلاً منذ بدء الغزو الروسي لهذا البلد قبل أسبوع، مرجّحة أن تكون الحصيلة الحقيقية أعلى بكثير.

عقوبات من البنك الدولي

أعلن البنك الدولي الأربعاء أنّه علّق بمفعول فوري كلّ برامج المساعدات التي ينفّذها في روسيا وبيلاروس وذلك ردّاً على الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت المؤسسة المالية الدولية في بيان صدر في مقرّها بواشنطن إنّه "في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا والأعمال العدائية ضد الشعب الأوكرانية، أوقف البنك الدولي كلّ برامجه في روسيا وبيلاروس بمفعول فوري".

دعم الجهود الدبلوماسية

أعلن وزير الخارجية الأميركي انتوني بلينكن الأربعاء أن الولايات المتحدة مستعدة "لدعم الجهود الدبلوماسية" لأوكرانيا لضمان وقف لإطلاق النار مع روسيا، في وقت تعقد جولة ثانية من المفاوضات بين البلدين الخميس.

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي "نترك الباب مفتوحا لمخرج دبلوماسي" لكن "التوصل إلى ذلك يكون أكثر صعوبة في ظل دوي إطلاق النار وتقدم الدبابات".

لافروف يتحدث عن ضمانات تريدها روسيا

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الأربعاء إن موسكو ما زالت ملتزمة بنزع سلاح أوكرانيا، وإنه ينبغي أن تكون هناك قائمة بأسلحة محددة لا يمكن نشرها على الأراضي الأوكرانية.

وقال لافروف في مقابلة مع قناة الجزيرة، تم نشر نصها على موقع وزارته على الإنترنت، "لابد من تحديد أنواع معينة من الأسلحة الهجومية التي لن يتم نشرها أبدا في أوكرانيا ولن يتم صنعها".

وأضاف لافروف أن روسيا اعترفت بالرئيس فولوديمير زيلينسكي رئيسا لأوكرانيا، ورحب برغبة زيلينسكي في الحصول على ضمانات أمنية واصفا ذلك بأنه "خطوة إيجابية".

وأضاف "مفاوضونا مستعدون لجولة ثانية من المحادثات لمناقشة هذه الضمانات مع ممثلي أوكرانيا".

وقال زيلينسكي في مقابلة يوم الثلاثاء إنه ينبغي لروسيا وقف قصف أوكرانيا قبل عقد أي محادثات أخرى. وطالب بضمانات أمنية، لكن من حلف شمال الأطلسي وليس من روسيا.

فرنسا "ليست في حرب ضد روسيا"

قال إيمانويل ماكرون الأربعاء "لسنا في حرب ضد روسيا"، مؤكدا "اننا اليوم إلى جانب جميع الروس الذي يرفضون أن تشن حرب جائرة باسمهم ويتحلون بروح المسؤولية وشجاعة الدفاع عن السلام".

وأضاف الرئيس الفرنسي في كلمة متلفزة "نعلم جميعا ما يربطنا بهذا الشعب الأوروبي العظيم، بالشعب الروسي الذي بذل تضحيات كبيرة خلال الحرب العالمية الثانية لإنقاذ أوروبا من الجحيم".

وأكد ماكرون عزمه على "البقاء على اتصال" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بهدف "اقناعه بالتخلي عن السلاح" بعد غزو روسيا لأوكرانيا.

وقال: "اخترت ان أبقى على اتصال، قدر ما استطيع وقدر ما هو ضروري، مع الرئيس بوتين للسعي من دون هوادة الى اقناعه بالتخلي عن السلاح" و"لتجنب انتشار واتساع النزاع قدر ما يمكننا".

عقوبات أميركية جديدة

أعلن البيت الأبيض في بيان الأربعاء فرض عقوبات اقتصادية جديدة وصفها بأنها "مدمرة" على بيلاروس، ردا على تأييدها غزو روسيا لأوكرانيا.

وقال البيان إن واشنطن اتخذت إجراءات محددة أيضا تستهدف صناعة الدفاع الروسية.

موسكو تعلن أول حصيلة للقتلى الروس

كشفت روسيا الأربعاء عن أول حصيلة لخسائرها العسكرية البشرية خلال الحرب على أوكرانيا، معلنة مقتل 498 من عسكرييها وإصابة 1597 آخرين.

وقال المتحدث باسم الجيش الروسي إيغور كوناشينكوف خلال مؤتمر صحافي بثه التلفزيون الروسي العام، "لسوء الحظ... لدينا خسائر. قتل 498 عسكريا روسيا... وأصيب 1597 من رفاقنا" خلال الغزو الروسي المستمر منذ 24 شباط/فبراير.

قرار أممي يطالب بإنهاء الحرب

تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء قرارًا يطالب روسيا "بالتوقف فورًا عن استخدام القوة ضد أوكرانيا" بأغلبية أصوات 141 دولة فيما عارضته 5 دول وامتنعت 35 عن التصويت من بينها الصين، بين 193 دولة عضوا.

يطالب القرار الذي قوبل تبنيه بالتصفيق بعد أكثر من يومين من المداخلات موسكو "بأن تسحب على نحو فوري وكامل وغير مشروط جميع قواتها العسكرية" من أوكرانيا، و"يدين قرار روسيا زيادة حالة تأهب قواتها النووية".

المفاوضات الروسية الأوكرانية

اعلن المفاوض الروسي فلاديمير ميدينسكي الاربعاء ان وفدا اوكرانيا يتوقع وصوله صباح الخميس الى بيلاروس لاجراء مفاوضات مع الجانب الروسي، موضحا ان وقفا لاطلاق النار سيكون على جدول اعمال المباحثات بين موسكو وكييف.

وقال ميدينسكي ان "الوفد الاوكراني غادر كييف. نتوقع ان يكونوا هنا صباح غد"، مؤكدا ان الجانبين اختارا "معا" لاجراء المفاوضات موقعا في بيلاروس ليس بعيدا من الحدود مع بولندا".

بايدن يلوح بعقوبات نفطية

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء أن فرض عقوبات على واردات النفط الروسية إلى الولايات المتحدة ردا على غزو أوكرانيا "ليس مستبعدا".

وقال بايدن للصحافيين "لا شيء مستبعد"، وذلك ردا على سؤال حول احتمال أن يكون النفط الهدف التالي لعقوبات أميركية وأوروبية غير مسبوقة على موسكو.

فرضت الولايات المتحدة إلى جانب الاتحاد الأوروبي وحلفاء آخرين، عقوبات تهدف إلى شل العملة الروسية وقطاع البنوك التجارية وخطوط الطيران وقطاعات أخرى.

عقوبات أوروبية على 22 ضابطاً من بيلاروس

فرض الاتحاد الأوروبي الأربعاء عقوبات على 22 من كبار الضباط العسكريين البيلاروسيين، على خلفية دور مينسك في مساعدة الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأدرجت أسماء ستة جنرالات و16 ضابطا برتبة كولونيل، في لائحة عقوبات الاتحاد الأوروبي لإن "بيلاروس تشارك في غزو روسي لا مبرر له ضد أوكرانيا، بإتاحتها العدوان العسكري من أراضيها"، حسبما جاء في اللائحة الرسمية للعقوبات. وتشمل العقوبات حظر السفر إلى دول التكتل الأوروبي وتجميد أصول.

دعوة لأمهات الجنود الروس الأسرى

دعا الجيش الأوكراني الأربعاء أمهات الجنود الروس الذين أُسروا في المعارك، إلى القدوم إلى أوكرانيا لتسلم أبنائهن، وذلك في محاولة على ما يبدو لإحراج موسكو. وقالت وزارة الدفاع في بيان إن "قرارا اتخذ بتسليم الجنود الروسي الأسرى لأمهاتهم إذا جئن لتسلمهم في أوكرانيا، في كييف".

"جريمة حرب"

اتهم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الأربعاء روسيا بارتكاب "جريمة حرب" في أوكرانيا، بسبب الاسلحة التي تستخدم ضد المدنيين ودعا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الى "المطالبة" بانسحاب روسي.

وقال جونسون أمام النواب الذين وقفوا ليصفقوا للسفير الأوكراني فاديم بريستايكو الذي كان حاضرا في المجلس، إن "ما رأيناه فعليا من نظام فلاديمير بوتين في ما يتعلق باستخدام الذخائر التي تلقى على المدنيين الأبرياء يشكل برأيي جريمة حرب".

وأعلن المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الاثنين فتح تحقيق "في أقرب وقت ممكن" في الوضع في أوكرانيا، مشيرا إلى وقوع "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية".

إدانة منظمة العفو الدولية

ودانت منظمة العفو الدولية خصوصا استخدام ذخائر عنقودية محظورة منذ 2010 بموجب معاهدة دولية، معبرة عن اعتقادها بأن هذا يجب أن يكون موضوع تحقيق في "جرائم الحرب".

ودعت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى أن تدين خلال تصويت في الجمعية العامة مقرر الأربعاء، الغزو الروسي لأوكرانيا وأن "تطالب بوتين بسحب دباباته".

ارتفاع قياسي لسعر الغاز

ارتفع السعر المرجعي الأوروبي للغاز الطبيعي الهولندي "تي تي إف" الأربعاء إلى 194,715 يورو للميغاوات ساعي، وهو مستوى قياسي مدفوع بالحرب في أوكرانيا، إذ تعتبر روسيا منتجا ومصدرا رئيسيا للغاز.

ووصل سعر الغاز البريطاني تسليم الشهر المقبل إلى 463,83 بنسا لكل وحدة حرارية، وهو مستوى قريب جدا من أعلى مستوياته على الإطلاق التي سجّلها في كانون الأول/ديسمبر الماضي عند 470,83بنسا.

ارتفاع قياسي لسهم أرامكو

في هذا السياق، سجّل سهم شركة أرامكو السعودية الاربعاء أعلى سعر له منذ إدراج عملاق النفط في البورصة في نهاية العام 2019، وسط تواصل ارتفاع أسعار النفط على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

ووصل سعر سهم الشركة إلى 42,9 ريالا (11,44 دولارا) قبل ثلاث ساعات من إغلاق التداول، على ما أظهرت بيانات بورصة السوق المحلية "تداول" في السعودية، أكبر دولة مصدّرة للنفط في العالم.

Amr Nabil/AP
سعر سهم الشركة وصل إلى 42.9 ريالا ما يعادل 11.44 دولاراAmr Nabil/AP

استئناف المحادثات

قال الكرملين الأربعاء إن الوفد الروسي مستعد لاستئناف محادثات السلام مع أوكرانيا، في اليوم السابع لغزو موسكو. وأوضح الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف قائلا: "وفدنا سيكون جاهزا لمتابعة المحادثات"، وأشار إلى أن الوفد يتوقع استئناف المحادثات مساء الأربعاء.

طلب زيلينسكي من يهود العالم

حض الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليهود في كل أنحاء العالم على رفع الصوت الأربعاء بعد هجوم صاروخي روسي استهدف برج التلفزيون في كييف في موقع شهد مذبحة نازية طالت أكثر من 30 ألف يهودي خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال زيلينسكي وهو يهودي: "أنا أخاطب الآن جميع يهود العالم. ألا ترون ما يحدث؟ لهذا السبب من المهم جدا ألا يلزم ملايين اليهود حول العالم الصمت الآن". وأضاف "النازية ولدت في صمت. لذلك ارفعوا الصوت حيال قتل المدنيين. ارفعوا الصوت حيال قتل الأوكرانيين".

استيلاء على مدينة خيرسون

قال الجيش الروسي الأربعاء إنه استولى على مدينة خيرسون في جنوب أوكرانيا. وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع إيغور كوناشينكوف في تصريحات تلفزيونية أن "الوحدات الروسية في القوات المسلحة سيطرت بشكل تام على خيرسون".

جرحى في ماريوبول

ونقلت وسائل إعلام أوكرانية عن رئيس بلدية ماريوبول، المدينة المرفئية المطلّة على بحر آزوف، أنّ أكثر من مئة شخص أصيبوا الثلاثاء بجروح من جرّاء القصف الروسي.

أمّا خيرسون التي كانت القوات الروسية تسيطر على مداخلها فقد شهدت خلال الليل تقدّماً للقوات المهاجمة، التي أصبحت تسيطر على محطة السكة الحديد وميناء المدينة، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس بلدية المدينة إيغور كوليخاييف.

وفي بورودينكا التي تبعد حوالى 50 كلم من كييف، دمّرت ضربات جوية روسية مبنيين سكنيين الثلاثاء، وفقاً للنائبة الأولى لوزير الخارجية الأوكراني أمينة جباروفا التي نشرت مقطع فيديو ظهر فيهما المبنيان وقد دمّرا جزئياً والنيران تندلع منهما.

خشية من هجوم من بيلاروس

أعربت وزارة الدفاع الأوكرانية عن خشيتها من هجوم من بيلاروس، وقالت الوزارة في بيان على فيسبوك "تمّ وضع القوات البيلاروسية في حالة تأهّب قصوى وهي في مناطق التركيز الأقرب من الحدود مع أوكرانيا".

وأضافت أنّ الاستخبارات الأوكرانية رصدت خلال نهار الثلاثاء "نشاطاً كبيراً" للطائرات في المنطقة الحدودية، كما شوهدت قوافل من المركبات وهي تنقل مواد غذائية وذخيرة إلى هذه المنطقة.

وحذّرت الوزارة من أنّه في ضوء هذه التحرّكات "من المحتمل أن تدعم بيلاروس في المستقبل الغزاة الروس في الحرب الروسية-الأوكرانية". وأضافت أنّ "هجمات صاروخية ضدّ أهداف عسكرية ومدنية" في أوكرانيا، شنّت "بشكل منهجي" من الأراضي البيلاروسية منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير.

مصرف "سبيربنك" يغادر أوروبا

أعلن مصرف سبيربنك الروسي الرئيسي الأربعاء انسحابه من الأسواق الأوروبية بعدما طالته عقوبات مالية واسعة ردا على غزو موسكو لأوكرانيا.

وقال المصرف في بيان أوردته وكالات الأنباء الروسية: "في ظل الوضع الراهن، قرر سبيربنك الانسحاب من السوق الأوروبية. تواجه مصارف المجموعة سحوبات غير طبيعية وتهديدات بشأن سلامة موظفيها ومكاتبها".

وفي السياق نفسه، أعلنت المجموعات الأميركية لإصدار بطاقات الدفع فيزا وماستركارد وأميريكن إكسبرس الثلاثاء أنها اتخذت إجراءات لمنع المصارف الروسية من استخدام شبكاتها. كذلك، أعلنت الكثير من المجموعات الأميركية العملاقة من إكسون موبيل وآبل مرورا ببوينغ وفورد الثلاثاء، أنها ستبقى على مسافة مع روسيا.

"الديكتاتور بوتين" بات "معزولاً"

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء، في أول خطاب له عن حالة الاتّحاد أمام الكونغرس، إنّ نظيره الروسي فلاديمير بوتين "ديكتاتور" بات "معزولاً أكثر من أيّ وقت مضى".

وأضاف بايدن القول إنّ ما يقوم به "ديكتاتور روسي من غزو لدولة أجنبية له أثمان في كلّ أنحاء العالم"، مشدّداً على أنّ "بوتين كان مخطئاً، محذرا من أنّه "إذا لم يدفع الديكتاتوريون ثمن عدوانهم، فإنهم يتسبّبون في مزيد من الفوضى". وتوعّد بايدن الأوليغارشيين الروس بمصادرة "يخوتهم وشققهم الفاخرة وطائراتهم الخاصة" والتي قال إنهم حصلوا عليها نتيجة أعمال غير شريفة.

إغلاق المجال الجوي الأميركي

أعلن جو بايدن إغلاق المجال الجوي للولايات المتحدة أمام الطائرات الروسية، حاذيا حذو الاتحاد الأوروبي وكندا. ونتيجة هذه الضغوط، أغلقت أسواق الأسهم الأوروبية ووول ستريت على انخفاض حاد وفتحت البورصات الصينية على تراجع.

كذلك، واصلت أسعار النفط الارتفاع الأربعاء مع تجاوز سعر برميل خام برنت 110 دولارات للمرة الأولى منذ العام 2014، قبل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها المقرر الأربعاء. والأمر مماثل بالنسبة إلى أسعار القمح والذرة التي وصلت إلى مستويات قياسية في أوروبا.

وإضافة إلى العقوبات الاقتصادية، تستثنى روسيا من الكثير من الأحداث الثقافية والرياضية بما فيها كأس العالم لكرة القدم 2022 المنظمة في قطر ومنافسات كأسي ديفيس وبيلي جين كينغ لكرة المضرب ومهرجان كان السينمائي.