المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صور: بعد استرداد آثاره وتأهيليه.. المتحف الوطني العراقي يفتح أبوابه مجددا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رئيس الوزراء  العراقي مصطفى الكاظمي (وسط) يفتتح المتحف الوطني بعد إعادة افتتاحه- 6 آذار 2022
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي (وسط) يفتتح المتحف الوطني بعد إعادة افتتاحه- 6 آذار 2022   -   حقوق النشر  AFP

أعاد المتحف الوطني العراقي في بغداد فتح أبوابه الاثنين لاستقبال الزوار من السياح والعراقيين بعد إغلاق استمر ثلاث سنوات بسبب جائحة كوفيد-19 والاضطرابات السياسية و الامنية.

وتوافد سياح أتراك وغربيون ومواطنون عراقيون لزيارة المتحف الذي يضم أثاراً تعود إلى نحو 2500 عام، بينها ما ينتمي إلى عصر الامبراطورية الأشورية، إضافة إلى أبواب وصناديق خشبية وأثار إسلامية اخرى من القرن التاسع، على ما لاحظ مراسل وكالة فرانس برس.

وقالت التركية تيجين كيرالشي (65 عاماً) التي كانت ضمن وفد يضم 17 سائحاً تركياً لوكالة فرانس برس "أنتظرنا كثيراً، منذ أربع سنوات ونحن نخطط للمجيء إلى هنا".

وأضافت "تجاوز (المتحف) كل توقعاتي، إنها أثار ثمينة جداً ولا تقدر بثمن"، معتبرة أنها "تعكس عمق تأريخ العراق".

وتأسس المتحف الوطني العراقي الواقع في وسط بغداد عام 1926 في منطقة القشلة، وانتقل عام 1966 الى منطقة العلاوي بعد توسيعه وزيادة محتوياته التي تعكس تاريخ بلاد ما بين النهرين.

AHMAD AL-RUBAYE
تمثال نابو، إله الحكمة والمعرفة في بلاد ما بين النهرين، والذي تم العثور عليه في الأصل بالقرب من أحد أبواب معبد الإله في مدينة نمرود، معروض خارج المتحف الوطنيAHMAD AL-RUBAYE

وتتميز قاعته الاشورية بضخامة معروضاتها التي تحول دون سرقتها او اخفائها ومن أبرزها الثوران المجنحان برأسين بشريين وعليهما كتابات مسمارية من عصر الملك اشور ناصر بال الثاني (883-859 قبل الميلاد)، وقد اكتُشفا عند احد مداخل قاعة العرش في القصر الغربي في نمرود.

وأفتتح المتحف الأحد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي "بعد إعادة تأهيله وإجراء أعمال الصيانة في قاعاته".

SABAH ARAR
لوحة معروضة في المتحف الوطني العراقي بعد أن أعادها متحف خاص في لبنانSABAH ARAR

وقال مدير الهيئة العامة للاثار والتراث العراقية ليث مجيد حسين لوكالة فرانس برس إنه "أغلق نحو ثلاث سنوات تقريباً لأسباب أمنية بسبب التظاهرات، وبعدها تسببت الجائحة بإغلاق جديد".

وكان افتتاح رسمي للمتحف قد أقيم عام 2015 بعد نحو عشر سنوات على تعرضه لأعمال نهب وسرقة خلال الفوضى التي عاشها العراق بعد غزوه بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.

Khalid Mohammed
لوح طيني تم استرداده من الولايات المتحدة يبلغ عمره 3500 عام ويحمل جزءاً من ملحمة كلكامشKhalid Mohammed

وتمكنت السلطات العراقية خلال السنوات الأخيرة من أعادة ثلث القطع النادرة التي سرقت والبالغ مجموعها نحو 15 ألفاً. ويحتوي المتحف اليوم على "آلاف" القطع ، وفقا لحسين، بعدما كان قبل عام 2003، أحد المتاحف الأغنى بالقطع الأثرية على مستوى العالم.

SABAH ARAR
الآثار التي أعادها متحف خاص في لبنان إلى العراق، 8 شباط 2022.SABAH ARAR

وتعرضت الأثار العراقية اعتباراً من 2014 لسرقة ونهب من تنظيم الدولة الإسلامية الذي لجأ إلى الاتجار المربح بالقطع الأثرية لكسب المال، وعمد إلى عرض مشاهد مصورة عن تحطيم مواقع أثرية.

ووضعت حكومة الكاظمي إعادة الاثار المسروقة ضمن أولوياتها. وتمكن العراق عام 2021 من استعادة آلاف القطع الأثرية، بينها 17899 قطعة أعادتها الولايات المتحدة.

Khalid Mohammed
قطعة أثرية آشورية معروضة في المتحف الوطني العراقي خلال يوم المتحف العالمي في بغداد، العراق، 19 مايو 2019Khalid Mohammed

وأعلنت السلطات في كانون الأول/ديسمبر الفائت استرداد "لوح غلغامش" الذي يقدر عمره ب3500 عام بمساعدة الولايات المتحدة، الامر الذي وصفته السلطات ب"الانتصار" على سراق "تأريخ وحضارة" البلاد،

المصادر الإضافية • ا ف ب