المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسبانيا تستقبل 25 طفلاً أوكرانياً مصابين بالسرطان

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
طفل مصاب بالسرطان في كييف يرفع ورقة كتب عليها "أوقفوا الحرب"
طفل مصاب بالسرطان في كييف يرفع ورقة كتب عليها "أوقفوا الحرب"   -   حقوق النشر  ARIS MESSINIS/AFP

أعلنت إسبانيا الجمعة أنها استقبلت 25 طفلاً أوكرانياً مصابين بالسرطان حتى يتمكنوا من مواصلة علاجهم الذي توقف بسبب الغزو الروسي.

وكتبت الحكومة الإسبانية على تويتر "هبطت رحلة تابعة لوزارة الدفاع على متنها 25 طفلاً أوكرانياً مصابين بالسرطان مع عائلاتهم. سيتمكنون بذلك من مواصلة علاجهم في إسبانيا".

وأوضحت وزارة الدفاع على تويتر أن الطائرة العسكرية التي هبطت في مدريد كان على متنها "22 لاجئاً أوكرانياً آخرين" ستستقبلهم إسبانيا أيضاً.

من جهته، قال الاتحاد الإسباني لأولياء الأطفال المصابين بالسرطان، الذي موّل وصول الأطفال الأوكرانيين إلى إسبانيا إلى جانب الجمعية الإسبانية لأمراض الدم والأورام لدى الأطفال، إن الأولاد سيعالجون في مستشفيات عامة متخصصة في علاج سرطانات الأطفال.

وأشارت الأمم المتحدة الجمعة إلى أن أكثر من 2.5 مليون شخص فروا من أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير.

اجتماع لوزراء الصحة الأوروبيين

في السياق، يجتمع وزراء الصحة في دول الاتحاد، الثلاثاء المقبل، افتراضياً لتنسيق استقبال جرحى الحرب واللاجئين المصابين بأمراض مزمنة من أوكرانيا والذين قد يتجاوز عددهم المتسارع قدرات الرعاية القصوى في البلدان المجاورة.

وكتب الوزير الفرنسي أوليفييه فيران على تويتر أن هذا "الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الصحة الأوروبيين" يهدف إلى "توفير استجابة منسقة وموحدة من الاتحاد الأوروبي للعواقب الصحية للعدوان العسكري الروسي على أوكرانيا".

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، حدد مكتبه أن الأولوية ستعطى لضمان تقديم الرعاية الطبية المتواصلة للنازحين. وتكمن الفكرة في تحديد مدى توافر الإمدادات لمرضى السرطان أو أمراض نادرة، على سبيل المثال، في كل بلد، وكذلك الامر لجرحى الحرب.

وستتمكن الدول الأعضاء الواقعة على حدود أوكرانيا، وخصوصا بولندا، من توضيح قدراتها الاستيعابية القصوى لكل فئة من المرضى.